بيروت - لبنان 2019/11/12 م الموافق 1441/03/14 هـ

رحمة النبي

حجم الخط

إن المتأمّل في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم يجده سمحاً بطبعه فهو عليه الصلاة والسلام الذي خُلق على أحسن ما تكون الأخلاق, وأسمى ما تكون الطباع, وأفضل ما تكون السجايا, تجلّى هذا في كل أحواله  صلى الله عليه وسلم مع أقرب الأقربين وأبعد الأبعدين, فهو عليه الصلاة والسلام الذي لُخّصت رسالته في كلمة واحدة وهي الرحمة لقوله تعالى {وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين} فعاش النبي بهذه الكلمة رحيما بالدنيا كلها, مع أهله وحتى مع أعدائه.

ولو أردنا أن نقف على سماحته صلى الله عليه وسلم مع مخالفيه في العقيدة لوجدناه قدوة ونموذجا بمعنى الكلمة لكل معاني الرحمة والتسامح, وقد روي الإمام مسلم أن جماعة من قبيلة دوس ومنهم أبو هريرة قالوا للنبي: يا رسول الله, ادع على دوس، وذلك لما اقترفته دوس من اضطهاد الصحابة والنيل من المسلمين, فما كان من النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن قال: «اللهم اهد دوسا وائت بهم مسلمين» فهدي الله قبيلة دوس ببركة دعاء النبي.

وإذا تأمّلنا قوله تعالى في القرآن الكريم {وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَن صَدُّوكُمْ عَنِ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَن تَعْتَدُواْ وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} لوجدنا كيف أن الله تعالى يأمر بالتسامح وعدم الاعتداء على المشركين ولو منعونا من الوصول إلى البيت الحرام. وكل هذه صفات أرساها لنا الإسلام وطبّقها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم, فإذا انتشر خلق التسامح بين الناس, عمَّ الود أرجاء المعمورة وأطياف المجتمعات وأبناء الوطن الواحد.

والأكثر من ذلك أن الله تعالى دعانا إلى أن نكون أمة واحدة, ويظهر هذا في قوله تعالى في سياق حديث القرآن الكريم عن السيدة البتول والسيد المسيح وحديث القرآن بشكل عام {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ}.

ما أحوجنا ونحن من أتباع النبي صلى الله عليه وسلم أن نتحلّى بهذا الخلق وهذا التسامح مع من نتفق معه ومن نختلف معه على السواء..

فالتسامح لا يبدو خلقا إلا مع من تجاوز حدوده واعتدى, عملا بقوله صلى الله عليه وسلم فيما ورد عنه «إن الله تعالى أمرني بأن أعفو عمن ظلمني وأصل من قطعني وأعطي من حرمني».



د. السعيد محمد علي - داعية الأوقاف المصرية


أخبار ذات صلة

رجال الارز يمتلكون الروح والعزيمة العالية للفوز في المباراة امام كوريا
لبنان يشدّ أحزمته لمواجهة مصيرية أمام «الشمشون» الكوري
الهلاليون يتوجهون مبكرا ليعتادوا على الأجواء فضلاً عن ضبط الساعة البيولوجية
الهلال السعودي يغادر مبكراً نحو اليابان بواسطة طائرة خاصة
ألمانيا تتجه لإلزام الأئمة إتقان لغتها