بيروت - لبنان 2020/06/06 م الموافق 1441/10/14 هـ

شاشاتنا في رمضان...

حجم الخط

معلوم أن شهر رمضان المبارك هو مناسبة لحسن اغتنام الأوقات بمزيد من الطاعة وأعمال الخير، وأيضا هو شهر نتشرب فيه كل ألوان الثقافة التي نحن بحاجة إليها في مختلف الميادين، ولا شك أن الفضائيات باتت اليوم مصدرا من مصادر المعرفة للإنسان إذا ما أحسن التعامل معها لما تضم من معلومات غنية وكبيرة متنوعة أو متخصصة..؟!
ومن هنا أريد أن أسأل وبكل صراحة وبراءة و من باب الاستفهام وليس من باب التهجم..؟!
أيعقل أن تكون قنواتنا الفضائية العربية والاسلامية تقدم خلال شهر رمضان المبارك ما يفوق الأربعين أوالخمسين مسلسلاً.. مقابل ما لا يزيد عن خمس أو ست برامج ثقافية راقية..؟!
نعم ..نحن بحاجة إلى الترفيه المباح في حياتنا..فنشاهد مسلسلا أو نتابع فقرة كوميدية أو ما شابه، ولكن أن يصبح الترفيه هو الأساس وما يفيد العقل هو الاستثناء فهذا عجيب..؟!
إن الإسلام الحنيف قد أمركل مسلم بالتعلم والعمل لما فيه مصلحة النفس ومصلحة المجتمع، فأي مصلحة حتى نرى هذا الغياب لكل ما هو ثقافي ودعوي عن شاشاتنا العربية...؟!
والنبي صلى الله عليه وسلم قال:»لا تزولُ قَدَمَا عبدٍ يومَ القيامةِ حتَّى يُسألَ عن أربعٍ عَن عُمُرِه فيما أفناهُ وعن جسدِهِ فيما أبلاهُ وعن عِلمِهِ ماذا عَمِلَ فيهِ وعن مالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ وفيما أنفقَهُ»، فكيف ننفق أوقاتنا وأوقات أبنائنا في شهر رمضان..؟!
أين البرامج الحوارية الراقية التي تقدم للمشاهد وتستضيف كبار العلماء والمثقفين والأدباء والشعراء والنقاد..؟!
أين الأمسيات التلفزيونية التي تقدم لأبنائنا قدوة في مجال العمل والابداع ليكون لديهم حافز نحو الإبتكار والتميز..؟!
وأين من يعلم شباب اليوم تاريخ أمتهم وبلادهم بأسلوب تلفزيوني مشوق فيزرع فيهم الانتماء وحب الوطن...؟!
وأين البرامج التي تشرح صحيح الإسلام للناس فتقرب ولا تبعد وترغب لا تنفر...؟!
أعتقد أننا بحاجة إلى إعادة نظر في مفهوم شهر رمضان عند القنوات الفضائيات في مختلف البلاد العربية، وأننا أيضا بحاجة إلى خطط بعيدة المدى تعيد تصحيح علاقتنا بهذا الشهر الكريم حتى يكون شهرا نتزود فيه من مختلف ميادين العلم..


bahaasalam@yahoo.com



أخبار ذات صلة

قطع طريق خلدة الآن
بغداد تُخاطب مينيابوليس: "نحن أيضًا نُريد أن نتنفّس"
في العاقورة.. حادث جرار يودي بمهندس زراعي