بيروت - لبنان 2021/01/18 م الموافق 1442/06/04 هـ

صبري: لن نسكت على أي مسٍّ للأقصى

حجم الخط

أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إن «الجماعات اليهودية حين تفكر بمخطط ما تسرّب أخباره لوسائل الإعلام الإسرائيلية، محاولة بذلك جس النبض وردة فعل الفلسطينيين والمسلمين بشكل عام، وهذا ما حصل في المخطط».

وأضاف: «لن نسكت على أي مسّ للأقصى ونحن مطمئنون أن مسلمي العالم سيقفون إلى جانبنا، لأننا نعرف أن المسلمين جميعاً معلّقة قلوبهم بالأقصى بغض النظر عن الأنظمة الحاكمة ولديهم استعداد للدفاع عن المسجد».

وأكد في تصريحات إعلامية على أن هذا الاقتراح «الإجرامي» هو جزء من مخططات عدوانية تؤكد أطماع اليهود اللامحدودة والتي تزداد يوماً بعد يوم في القدس والمقدسات الإسلامية.

ورأى أن الاحتلال يعتمد بشكل كبير على التطبيع والدعم الأميركي لتحقيق أهدافه العنصرية والعدوانية ضد المسجد الأقصى، ويشدد «نحن بالمرصاد وما حصل عام 2017 من مقاومة شعبية للبوابات الإلكترونية وما حصل عام 2019 من حماية لباب الرحمة، سيظل يحصل ضد أي مخطط تهويدي إستيطاني».

وعن أسباب طرح هذا المخطط، قال صبري إن الجماعات اليهودية تضع مخططاتها الرهيبة والكبيرة وتطرحها بقوة من أجل أن نتنازل نحن لما هو أقل، مثل أن نسمح لهم باقتحام الأقصى والصلاة فيه، وتكون بذلك قد حققت إنجازاً بذلك ووضعتنا في مساومة ومفاوضات لن نقبل بها يوماً، مؤكداً حذرهم الشديد من تلك المخططات.

وبحسب اعتقاد اليهود، فإن المسلمين اعتدوا على الهيكل المزعوم، حسب صبري الذي أشار إلى الرواية التاريخية الصحيحة وهي أنه حين جاء عمر بن الخطاب لفتح القدس، احترم مقدسات الأديان الأخرى ككنيسة القيامة، ورفض الصلاة فيها كي لا يجرؤ المسلمون من بعده على تحويلها إلى مسجد، مشيراً إلى أن الفلسطينيين ليسوا طرفاً في النزاع بين اليهود والأقوام السابقة.


أخبار ذات صلة

الخارجية البريطانية: المستوطنات الاسرائيلية غير قانونية بموجب القانون الدولي وتجازف [...]
بالفيديو.. الأمطار تُحوّل اوتوستراد طرابلس - البداوي الجديد الى «نهر [...]
بري: لبنان يرزح تحت الحصار.. ونؤكد رفضنا أي محاولة لفرض [...]