بيروت - لبنان 2019/12/15 م الموافق 1441/04/17 هـ

صلاة العيد في اليوم الثاني

حجم الخط

* لم أستطع أن أصلي صلاة العيد فقيل لي أن أؤدّيها في اليوم الثاني فهل ما فعلته صحيحا؟

تامر حمود - بيروت

- صلاة عيد الأضحى لو أخّرت بعذر أو بغير عذر تقضي في اليوم الثاني أو الثالث عند أبي حنيفة وأصحابه، لأنها أيام عيد وأضحية. بخلاف عيد الفطر فإنها تقضي في اليوم الثاني فقط دون اليوم الثالث لحديث أبي عمير المتقدم، وهو مشهور مذهب الحنابلة. 
ويرى المالكية أن صلاة العيدين لا تقضى إذا فات وقتها بعذر أو بغير عذر وذلك بناء على القول بأن النوافل لا تقضى إذا فات وقتها وسيأتي ذكر الخلاف في ذلك، والله أعلم.

تأخير الصلاة

* هل تأخير الصلاة بغير عذر ذنب؟

عدنان الأغر - بيروت

- إنه من المقرر شرعاً أن دخول وقت الصلاة شرط لأدائها، فإن أدَّاها المسلم في وقتها المحدد فقد برئت ذمّته، وإذا أدَّاها بعد خروج الوقت من غير عذر مشروع كان آثماً للتأخير وصلاته صحيحة، ويندب عند فقهاء المالكية أداء جميع الصلوات في أول وقتها؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَفْضَلُ الأَعْمَالِ الصَّلاةُ فِي أَوَّلِ وَقتِهَا» أخرجه الترمذي والطبراني في «الأوسط» واللفظ له. والله أعلم.

الكلام أثناء تشييع الجنازة

* ما رأي الدين في الكلام أثناء تشييع الجنازة؟

سامر نجيب - بيروت

- لا يجوز رفع الصوت أثناء تشييع الجنازة والواجب الصمت للعظة والاعتبار، فقد جاء في الأثر إن ابن عمر كان في جنازة فسمع قائلا يقول استغفروا الله غفر الله لكم. فقال ابن عمر: ألا غفر الله لك. فقد أنكر ابن عمر على الرجل ما تحدث به، ومعنى هذا أن الصمت أفضل في مثل هذه الحالة لأنه ادعى الى العظة والاعتبار بالموت، والله أعلم.

القزع

* سمعت أحد الخطباء يحذّر من القزع ولم أدرِ ما هو؟!

عبد الحميد أيوب - بيروت

- القزع: هو حلق بعض الرأس، وترك بعضه، وقيل: هو أن يحلق مواضع متفرقة من الرأس ويترك المواضع الأخرى، واتفق الفقهاء على كراهته لأن النبي صلى الله عليه وسلم: نهى عن القَزَع، والله تعالى أعلم.


أخبار ذات صلة

عقيلة صالح: ندعو أهل طرابلس للوقوف إلى جانب الجيش الليبي
عقيلة صالح: ندعو الدول الشقيقة والصديقة لمساندة الشعب الليبي ومجلس [...]
عقيلة صالح: سنقوم بصياغة دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات عامة [...]