بيروت - لبنان 2019/08/18 م الموافق 1440/12/16 هـ

قضاء مع كفّارة

حجم الخط

قضاء مع كفّارة


* من فاته قضاء صيام سابق ثم أدرك رمضان المقبل ماذا يفعل، هل يقضي بعد رمضان؟ أم يلزمه الصيام والكفارة؟

مصطفى عكاوي – بيروت

- من كان عليه صيام من أيام رمضان عليه أن يبادر ويسارع بعد انتهاء الشهر لقضاء ما عليه حتى يتم فرضه، أما إن أهمل أو قصّر ولم يكن له عذر شرعي في تأخير القضاء وأدركه رمضان التالي، فيجب عليه القضاء والكفارة معا بعد الانتهاء من رمضان، والكفارة هنا إطعام مسكين عن كل يوم وجبتي إفطار وسحور من أوسط ما يطعم من عليه القضاء، والله أعلم.

إلقاء الطعام


* تعوّد زوجي ألا يأكل طعاما سبق طهوه بالأمس، لذا فكلما تبقّى طعام ألقيناه في القمامة رغم عدم فساده، فما حكم الدين؟ 

نادية قباني – بيروت

- الطعام من أعظم نعم الله تعالى على الإنسان، جعل فيه حياته وقوته، كما جعل فيه لذته، ولذلك أمر بالحمد والشكر بعد تناوله لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُون}. وعليه، فلا يجوز إلقاء شيء من الطعام في مقالب القمامة، بل يجب حفظ باقي الطعام لتناوله في وجبة تالية ما دام صالحا للتناول، أو إطعامه المحتاجين، بل يجب دفع الأطعمة الزائدة إلى من يحتاج إليها، وواجبنا أن نحرص على تعظيم الاستفادة بهذه الأطعمة قبل أن تفسد، لأن نعم ربنا يجب أن تصان ولا يبذر فيها، كما أنه ينبغي على كل أسرة عند إعداد الطعام أن تضع في اعتبارها احتياجاتها وتطهو على قدر حاجتها فقط، خاصة إذا كانت لا تحسن تخزين ما تبقّى من طعام، أو لا تشتهي طعاما سبق طهوه بالأمس كما هو حال السؤال، وإلا وقعت في الإسراف الذي حذّر القرآن منه في قوله تعالى {إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا}. والله أعلم.

أجر الشهيد


* ما هو أجر الاستشهاد في سبيل الله؟
علاء طرابلسي – بيروت 

- الشهادة وسام عظيم يتوّج الله بها من شاء ليخلد ذكراه في الغابرين، ويرفع درجته في عليين، وسمّى كذلك لأنه مشهود له بالجنة بالنص أو لأن الملائكة يشهدون موته إكراما، وقد جعل الله سبحانه وتعالى للشّهادة درجة ومرتبة عليا لا ينالها إلا خاصّة عباده والمجتبون من خلقه، قال تعالى {ويتّخذ منكم شهداء}، وقد جعل الله سبحانه وتعالى لمن يستشهد في سبيله كرامات وعطايا، قال عليه الصّلاة والسّلام: «للشهيد عند الله سبع خصال يُغفر له في أول دفعة من دمه، ويُرى مقعده من الجنة ويجار من فتنة القبر ويأمن يوم الفزع الأكبر، ويوضع على رأسه تاج الوقار، الياقوتة منه خير من الدنيا وما فيها، ويُزوّج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، ويُشفّع في سبعين من أقاربه». والله اعلم.


أخبار ذات صلة

معلومات أولية عن سقوط صاروخ في باحة بيت في سديروت [...]
سكاي نيوزا: إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة على جنوب [...]
سامي الجميل: يدفع اللبناني يومياً ثمن حسابات قادته الخاطئة فتنتهك [...]