بيروت - لبنان 2020/06/07 م الموافق 1441/10/15 هـ

نريد خطة وطنية لدراسة ارتفاع نسب الطلاق

حجم الخط

في بلادنا...لا يكاد يمرّ علينا يوم إلا ونشاهد عبر وسائل الإعلام تلك النوعية من البرامج أو الحوارات التي تعرض لخيانة فلانة لزوجها أو لإحتيال فلان على زوجته أو غير ذلك من الأمور المماثلة التي تدور كلها حول موضوع الخيانة ليخرج المشاهد بعد ذلك بإحساس يحيطه وكأنه يعيش في مجتمع الأصل فيه الخيانة، أما الوفاء فاسثناء نادر..؟!
ومن المؤكد أن التناول الإعلامي لهذا الموضوع يخضع إلى (رشات مركزة من الملح والبهار)، فالإثارة والتشويق هي الأساس، ولكن أيضا  لا دخان بغير نار، والمؤسف أن هذه النار تشتعل داخل البيوت دون أي معالجة إيجابية لها..!!
فالاسر اللبنانية اليوم .. تعاني من عشرات المشاكل الأخلاقية والتربوية والاجتماعية والاقتصادية، وكلها مشاكل ذات دلالات واضحة ومعالم جلية لا تخفى على أحد، ولكن الكارثة أننا جميعا نتحدث عن النتائج وانعكاساتها ونهمل معالجة الأسباب الحقيقية.
نعرض لمسيرة وخطوات الخيانة دون أن نبحث عن الدافع..!!
نسرد أساليب الرذيلة التي انتهجها فلان.. ونتغاضى عن السبب..!!
بل وأحيانا... نأتي بالجاني ضيفا على الشاشات .. فيُصور للأجيال الناشئة وكأنه (دون جوان عصره)..؟!
الحقيقة المؤلمة أيها القراء الأعزاء  أن وسائل الإعلام في معظمها لا تبحث عن حل ولا عن علاج،  وإن بحثت فلضمان ارتفاع نسبة المشاهدين بغض النظر عن السلبيات التي ترتبت على الأمر..؟! 
إننا نطالب كل مسؤول في هذا البلد للبدء فورا بخطة وطنية تدرس أسباب ارتفاع نسب الطلاق في بلادنا وتسارع إلى وضع استراتيجية لعلاج الأمر...
نطالب بإحصاءات صادقة .. وأرقام صحيحة.. ودراسة شاملة تعكس حقيقة الواقع حتى يبنى على الشيء مقتضاه..؟!
كما نطالب كل المسؤولين بأن يعملوا معا لحماية الأسرة من الانهيار، ولحماية مفهوم الأسرة في نفوس الأبناء..
لقد حذرنا الله تعالى من هذا الواقع فقال في كتابه الكريم: {الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً}.. 
فما بالكم أيها السادة... إن كان المجتمع بأكمله لم يحسن السعي ولا يريد السعي..؟!؟


bahaasalam@yahoo.com


أخبار ذات صلة

تجمع عند تقاطع ايليا وقطع طريق القياعة
التحكم المروري: اوتوستراد الجية مقطوع بالاتجاهين عند مفرق برجا والطريق [...]
قطع طريق قصقص ومسيرات دراجات نارية في الطريق الجديدة