بيروت - لبنان 2019/03/22 م الموافق 1440/07/16 هـ

ولاية الأمة على نفسها مقابل نظام ولاية الفقيه العامة مؤلف جديد للإمام الراحل محمد مهدي شمس الدين

حجم الخط

تحت عنوان «ولاية الأمة على نفسها مقابل نظام ولاية الفقيه العامة» أصدرت مؤسسة الإمام شمس الدين للحوار كتابا جديدا يحمل توقيع الإمام الشيخ محمد مهدي شمس الدين، وهو عبارة عن بحث فقهي علمي أنجز (كما ورد في مقدمة الناشر)، بكلياته وخلاصاته واستدلالاته تحت عنوان «ولاية الأمة على نفسها»، وذلك في مقابل أطروحة ولاية الفقيه العامة على الأمة.
البحث محاولة إثبات ولاية الأمة على نفسها من الناحية السياسية في مسألة الحكم، مع ترك كيفية التطبيق إلى الأساليب والأعراف في كل زمان ومكان بحسب الظروف والتجارب البشرية.  ومن الأسئلة التي طرحها الإمام شمس الدين في الكتاب: هل معنى القيادة في الإسلام هو تركيز السلطات كلها في يد واحدة، هي يد النبي والإمام والفقيه، على التعاقب، وبالتالي ليس للأمة إلا دور سلبي وهو دور الاستجابة والتلقي والانقياد؟، أم هل للأمة الإسلامية، أفراد أو جماعات، موقع في عملية البناء والتغيير والجهاد، أو أنه ليس لها موقع ولا دور، وإنما هي أداة في يد السلطة الحاكمة ممثلة بالنبي في حياته، وبالإمام المعصوم بعد وفاة النبي، وفي يد الفقيه في عصر الغيبة؟
الكتاب جاء في أربعة أبواب، الأول بعنوان: بحث في مفهوم الولاية، والولايات العامة وتضمن ستة فصول، الباب الثاني بعنوان: ولاية الأمة على نفسها وتضمن أربعة فصول، الباب الثالث بعنوان: موقع نظام الشورى في ولاية الأمة على نفسها وتضمن فصلين، والباب الرابع والاخير بعنوان: نظام ولاية الفقيه العامة، وتضمن ثلاثة فصول.
هذا ويذكر أن الكتاب تضمن ضمن صفحاته وثيقة بخط يد الراحل تظهر انهماكه بهذا البحث منذ العام 1987.



أخبار ذات صلة

100 قتيل في حادثة غرق عبّارة الموصل
مقتل اثنين من الجنود الأميركيين في أفغانستان
الداخلية العراقية تعلن ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في الموصل [...]