بيروت - لبنان 2020/08/09 م الموافق 1441/12/19 هـ

خطر «كورونا»... صحة النّاس والبلد تبقى الأهم

حجم الخط

المطار - درويش عمار


بالتزامن مع ارتفاع منسوب الاخطار الناجمة عن وباء «كورونا» إن كان في لبنان أو في العالم وانسجاماً مع الواقع الصحي المستجد على هذا الصعيد، كان لا بدّ للمؤسسات العامة والخاصة في لبنان من اتخاذ سلسلة تدابير واجراءات احترازية صارمة لتطبق على المواطنين من مقيمين أو وافدين إلى لبنان من الخارج منعاً من تفاقم الأوضاع على هذا الصعيد، والعمل على الحد من خطورة انتشار هذا الوباء في البلد.

وإذا كانت الحكومة اللبنانية قد اتخذت في جلستها الأخيرة سلسلة من القرارات الضرورية تحاكي من خلالها الواقع الصحي المستجد، فإن العبرة تبقى في تنفيذ مثل تلك القرارات إن كان من قبل الجهات الصحية والأمنية المختصة أو لجهة إلتزام المواطنين في مختلف المناطق اللبنانية بتلك الاجراء أو التدابير تحسباً للأسوأ، في حين ان المؤسسات الخاصة وشركات الطيران العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت حسمت أمرها، وأكدت من خلال بياناتها المتلاحقة للمسافرين على متن رحلاتها ضرورة الخضوع لكل ما يطلب منهم على صعيد اجراء فحوص PCR في الدول التي يحضرون منها الى لبنان، والالتزام بالمعايير الصحية خلال وصولهم إلى مطار بيروت الدولي، ومن ثم الانتقال الى الفنادق المعتمدة من قبل وزارة السياحة، وبالتالي الخضوع للحجر الصحي لفترة لا تقل عن 48 ساعة وذلك حفاظاً على سلامة الجميع وسلامة البلد ككل.

ومن هنا كان لشركة طيران الشرق الأوسط بدورها إجراءات خاصة تمّ الإعلان عنها أمس في بيان مفصل حول كل ما يتوجب على المسافرين الوافدين من الخارج إلى لبنان على متن رحلاتها الالتزام بما تفرضه الظروف الصحية في هذه المرحلة الصعبة مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة مواكبة الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة العامة وفق آلية العمل المعتمدة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية، وكل هذه المستجدات المتسارعة من شأنها أن تساهم في انحسار أخطار وباء كورونا في لبنان في حال تطبيقها بشكل فعّال وصارم على أن تبين الأيام القليلة المقبلة مدى فعالية تطبيق تلك الاجراءات بالتزامن مع الاعلان عن التعبئة العامة مجدداً من قبل الحكومة اللبنانية ما بين 3 و30 آب القادم ويبقى الجواب على كل تلك المعطيات رهنا بتجاوب الجميع من مسؤولين ومواطنين مع تلك الإجراءات شرط عدم التساهل مع المخالفين، لأن صحة الناس والبلد ككل تبقى هي الأهم في هذه المرحلة الصعبة في لبنان والعالم.

على صعيد الحركة في المطار فقد سجلت في 28/7/2020: 61 حركة طيران و5447 راكباً توزعت على الشكل التالي:

- حركة الطائرات: هبوط 31 رحلة، إقلاع 30 رحلة.

- حركة الركاب: وصول 2743 راكباً مغادرة 2704 ركاب.

وترانزيت: لا أحد.



أخبار ذات صلة

الصحة التركية: تسجيل 16 وفاة و1172 إصابة بكورونا خلال يوم
mtv: إضرام النيران في مستوعبات النفايات على الصيفي
الجيش ومكافحة الشغب يعملان لإبعاد المتظاهرين من وسط بيروت