بيروت - لبنان 2020/06/03 م الموافق 1441/10/11 هـ

سفر ميمون 20-5-2020

حجم الخط

المطار - درويش عمار:


في تقرير احصائي وضعه الاتحاد العربي للنقل الجوي والمنظمة العربية للسياحة حول تأثير انتشار فيروس كورونا على قطاع السياحة والسفر قال فيه ان الدول في العالم العربي تأثرت بعاملين مزدوجين أديا إلى ضعف في توقعات النمو للعام 2020، الأوّل آثار انتشار فيروس كورونا والثاني هبوط أسعار النفط والتي أثرت سلباً على عائدات أكبر الاقتصادات في المنطقة، خصوصاً في البلدان التي تواجه الصراعات.

بالإضافة إلى ذلك، ساهمت إجراءات إغلاق الحدود التي فرضتها عدّة دول إلى خسارة الملايين من الوظائف خاصة في قطاع السياحة والسفر الذي يوظف نسبة كبيرة من القوى العاملة في العالم العربي.

وقال التقرير انه على الرغم من تدابير الدعم التي اتخذتها الحكومات لتخفيف اثر الصدمات المتداخلة، من المتوقع ان يسجل الناتج الإجمالي في العالم العربي انكماشاً بنسبة 27 بالمئة في العام 2020 مقارنة بالعام 2019، ولا يزال التحسّن المتوقع في 2021 محاطاً بالعديد من الشكوك وخاصة أسعار النفط.

ودعا الاتحاد العربي للنقل الجوي والمنظمة العربية للسياحة إلى ضرورة وضع معايير عالمية لإعادة إطلاق قطاع السياحة والسفر تضمن ثقة وسلامة المسافرين والضيوف والعاملين في القطاعات المعنية.

فقد أدى انتشار فيروس كورونا المستجد إلى إغلاق معظم دول العالم حدودها امام حركة النقل الدولي ومن ضمنها النقل الجوي ما اثر سلباً على قطاع السياحة العربية والعالمية، إذ انه وفقاً لمجلس السياحة والسفر العالمي فإن العالم قد يواجه خسارة 100 مليون وظيفة في قطاع السياحة والسفر بسبب انتشار فيروس كورونا وهذا الرقم يمثل زيادة 30 بالمئة مقارنة بالتقديرات الأوّلية الصادرة في شهر آذار 2020، كما من المتوقع خسارة 75 مليون وظيفة في دول مجموعة العشرين وحدها.

اما بالنسبة للتأثير على ايرادات وعمليات المطار، فقد أشار التقرير إلى توقعات المجلس الدولي للمطارات بانخفاض حركة المسافرين بنسبة 38 بالمئة في عام 2020 لتصل إلى 5.9 مليارات مسافر مقارنة بتقديرات بلغت 9.5 مليارات للعام 2020 ما قبل تفشي فيروس كورونا.. حيث ان جائحة كورونا هي أزمة غير مسبوقة في تاريخ الطيران ومن المتوقع ان تصل خسائر ايرادات المسافرين إلى 314 مليار دولار في العام 2020 مقارنة بالعام 2019، كما من المتوقع ان ينخفض طلب الركاب (المقاس بالمسافرين الكيلومتريين المنقولين) بنسبة 48 بالمئة في العام 2020 مقارنة بالعام 2019.

ومن تأثيرات الفيروس المتوقعة هي خسارة في الوظائف في عام 2020 لتصل إلى 25 مليون وظيفة مرتبطة بالطيران.

ومن المتوقع انخفاض عدد المسافرين من وإلى وداخل العالم العربي بنسبة 40 بالمئة في العام 2020 مقارنة بـ2019، ومن المتوقع ان يصل إجمالي التراجع في ايرادات المسافرين في العالم العربي بـ28 مليار دولار في العام 2020 مقارنة بالعام 2019.

اما بالنسبة للتوقعات بشأن فترة التعافي، فأشار التقرير إلى انه من المتوقع ان يستغرق تعافي النقل الجوي ليعود إلى مستويات عام 2019 حوالى 6 سنوات مذكراً انه بعد أزمتي 11 أيلول وتفشي السارس استغرقت عودة حركة المسافرين عامين لتعود إلى المستويات التي كانت عليها قبل الازمتين.

يذكر أن حركة المطار سجلت في 18/5/2020:  24 حركة طيران و864 راكباً توزعت على الشكل التالي:

حركة الطائرات: هبوط:  12 رحلة، إقلاع 12 رحلة.

حركة الركاب: وصول 775 راكباً، مغادرة: 89 راكباً.

وترانزيت: لا أحد.



أخبار ذات صلة

14 اصابة كورونا جديدة..
عبد الصمد من السرايا: البحث ضروري في مصير الوسائل الاعلامية
وزير الصحة: لتطوير استراتيجية خدمة المريض