بيروت - لبنان 2020/06/03 م الموافق 1441/10/11 هـ

سفر ميمون 9-5-2020

حجم الخط

المطار - درويش عمار


يبدو ان الايام التي تفصل ما بين المرحلة الثانية وبدء المرحلة الثالثة للخطة الموضوعة لتسيير الرحلات الجوية التابعة لشركة طيران الشرق الاوسط عبر مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت ستشهد زخماً وتجعل من تلك الرحلات موضع اهتمام من قبل جميع المعنيين بحركة السفر ذهاباً وايابا من والى لبنان، لا سيما في ضوء ما شهده هذا الواقع خلال الاسابيع والايام القليلة الماضية من تحديد عدد الرحلات الجوية وفق الخطة التي كانت قد سمحت باعتمادها الحكومة اللبنانية بالتنسيق مع شركة الميدل ايست والبعثات الدبلوماسية في الخارج لإجلاء المغتربين والطلاب اللبنانيين واعادتهم الى البلد.

انطلاقاً من ذلك، من المنتظر ان تبدأ المرحلة الثالثة من هذه الخطة في الرابع عشر من الجاري وتستمر حتى 24 منه، وذلك بعدما انتهت المرحلة الثانية على هذا الصعيد امس الجمعة.

وبحسب المعلومات فإن طائرات شركة الميدل ايست ستقل على متنها خلال هذه المرحلة عددا كبيرا من الطلاب والمغتربين اللبنانيين من مختلف أقطار العالم، وان صعود المسافرين على متن هذه الرحلات سيكون خاضعاً لنتائج فحص PCR الواجب اجراؤه قبل ثلاثة ايام من تاريخ الرحلة كحد اقصى في الدول العربية او الاجنبية التي تجري فحوصات لمرضى كورونا، وأنه لا يمكن الاستعاضة عن هذا الفحص بتقرير طبي. وقد حددت هذه الرحلات ايام 14، 16، 18، 20، 22 و24 ايار الجاريعلى ان تعلن الشركة لاحقا عن جدول رحلات الدول التي لا تتوفر فيها فحوص PCR.

كذلك ستخصص الميدل ايست رحلات لركاب الولايات المتحدة الاميركية وكندا واميركا الجنوبية عبر مطارات لندن وباريس وفرانكفورت ايام 15، 17، 19، 21 و23 ايار الجاري دون ان يكون فحص PCR إلزامياً لهذه الرحلات.

الجدير ذكره ان الرحلات الآتية الى لبنان ضمن هذه المرحلة وبحسب ما اعلنت شركة طيران الشرق الاوسط ستكون خاضعة لعدة شروط ابرزها ان يكون المسافر على متنها من الرعايا اللبنانيين وعائلاتهم، أو من أم لبنانية على ان يبرز المستندات التي تثبت ذلك، وايضا لحاملي الجنسية او الاقامة او الذين اوراقهم قيد الدرس وذلك وفقا لما نص عليه تعميم الامن العام اللبناني، في حين لا يسمح بسفر الافراد الذين يحملون وثيقة سفر «لاجئ فلسطيني في لبنان» على متن هذه الرحلات ولا يسمح بنقل العمال الأجانب (المساعدة المنزلية) على متنها ايضاً.

ويتردد ان الرحلات المغادرة من بيروت ضمن المرحلة الثالثة ستقل رعايا الدول الأخرى واللبنانيين بحسب ما تسمح تعليمات سفارة البلد الذي تتوجه اليه المرحلة من مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.

وفي اطار كل هذه المعطيات، يبقى الاهم الاخذ بعين الاعتبار موضوع المتابعة الصحية الدقيقة للوافدين الى لبنان من الخارج منعاً لانتقال وباء كورونا بشكل كبير لا سيما في ضوء ما صدر مؤخرا عن وزارة الصحة العامة من تقارير رسمية اشارت بوضوح الى ارقام يجب اخذها بالحسبان لما تشكل من خطورة على صعيد زيادة عدد المصابين بهذا الفيروس والخشية من انتقال هذه العدوى الى الداخل اللبناني.

وقد سجلت حركة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت في 7/5/2020: 29 حركة طيران و723 راكباً توزعت على الشكل التالي:

حركة الطائرات: هبوط 14 رحلة، اقلاع 15 رحلة.

حركة الركاب: وصول 457 راكباً، مغادرة 266 راكباً، وترانزيت: لا احد.



أخبار ذات صلة

"كورونا"..تعافي المصابين في بلدتي سير والقطين في الضنية
"الجديد": توقيف الناشط ربيع الزين من قبل أمن الدولة في [...]
هل سيُطبّق تعميم مصرف لبنان رقم 148 مرّة جديدة اعتباراً [...]