بيروت - لبنان 2020/07/14 م الموافق 1441/11/23 هـ

"الحكي بطوّل العمر".. حملة للوقاية من الانتحار عبر الدعم النفسي

حجم الخط

تتجدد ظاهرة الانتحار في لبنان، خصوصاً مع تطور الحالة الاقتصادية من سيء الى أسوأ، بحيث شهدنا على انتحار 3 أشخاص لأسباب معيشية ضاغطة، والرقم قد يتزايد مع تصاعد هذه الضغوط في ظل الانهيار المستمر للبلد ككل.

ناجي الفليطي، وانطونيو طنوس، وداني أبي حيدر، اختاروا أن يضعوا حداً لحياتهم، ومعاناتهم مع صعوباتها، إلا أن مواجهة الأزمات لا تتم بالهروب منها، دون تفكير بهول الكارثة التي ستحل بعائلات المقدمين على الانتحار.

لهذا السبب، كرست مجموعة "embrace" للدعم العاطفي الوطني، حملة للحد من الانتحار عبر الوقاية منه بالتواصل معهم عبر الخط الوطني الساخن للدعم النفسي والوقاية من الانتحار 1564.

No photo description available.

وحملت الحملة عنوان "الحكي بطوّل العمر"، بحيث شرحت الطبيبة النفسية ميا عطوي، عبر فيديو نشر على صفحتها وصفحة المجموعة، كيفية التعامل مع الضغوط النفسية وضرورة التواصل مع مختصين لتقديم الدعم.

وكتبت عطوي عبر تويتر: "الوقاية من الانتحار ممكنة اذا تنبهنا من علامات الخطر مثل الانعزال، الشعور باليأس، الاكتئاب،فقدان الامل و الابتعاد عن الناس. الدعم النفسي من المحبّين هو أهم عامل حماية".
وطلبت الطبيبة عطوي عدم الشعور بالخجل من الكلام عن الضغوط، لأن الجميع يعاني منها، خصوصاً في لبنان حالياً في ظل الظروف الراهنة.

اعداد "اللواء"


أخبار ذات صلة

وهاب لوزني: لماذا تطلقون النار على أنفسكم؟
بيروت غرقت بالنفايات... فتّش عن «الاهمال»
هاشم يعلّق على كلام بيفاني: لن ينفع الندم