بيروت - لبنان 2020/10/22 م الموافق 1442/03/05 هـ

قطاع المرأة في «العزم» ينظم لقاء حول التعليم عن بُعد: تحديات وإقتراحات

حجم الخط

تحت عنوان "التعليم عن بعد: تحديات وإقتراحات"، نظم قطاع المرأة في تيار العزم بالتعاون مع mahara tech لقاء عن بعد (اونلاين) مع المستشارة والمدّربة في تكنولوجيا التعليم رندة ميقاتي مولوي وذلك في مقر القطاع في طرابلس .

بداية عرفت ميقاتي بالتعليم عن بعد وعرضت نبذة عن تاريخه، ثم شرحت مقوّمات نجاحه والتحديات التي يواجهها كلّ من إدارة المؤسسات التعليمية، الأساتذة، الطلاب،والأهل.

وتناولت ميقاتي عددا من الإقتراحات لمواجهة هذه التحديات والبدائل الموجودة لإستمرار العملية التعليمية في ظل الأزمة الراهنة.

أضافت : نحن في لبنان اليوم نعاني من عملية التعليم عن بعد، لأسباب عدة أبرزها إنقطاع التيار الكهربائي، و ضعف الإنترنت، وعدم توفره لدى الكثير من الطلاب ، وعدم قدرتهم على شراء الكومبيوتر أو الهواتف الذكية .

و تابعت : في بعض الأحيان قد لا يجيد الأستاذ تكنولوجيا التعليم، وهنا يكمن دور المؤسسات التربوية في تأهيله وتحضيره لهذه المهمة، حتى يقوم بالمقابل بتحضير الطالب وتدريبه .

ولفتت إلى أن التعليم عن بعد يتطّلب إستخدام منصّة إلكترونية للمحتوى بشكل يصبح من خلالها تسليم الفروض و تحميل الملفات وإجراء الإمتحانات سهلا وحتى تكون مرجعا للطلاب بكل الأمور المتعلقة بالمادة الدراسية.

و في الختام أجابت ميقاتي على أسئلة المشاركين (أونلاين)


أخبار ذات صلة

تقييد سحوبات الليرة.. أهون الشرّين أحلاهما مرّ!
سنة أولى حراك شعبي: نداء إلى شباب الحراك... (2/5)
الناقورة 2: حدود لبنان تخترق حقل كاريش بالقانون الدولي