بيروت - لبنان 2020/10/24 م الموافق 1442/03/07 هـ

احتفال ومسيرة في طرابلس في ذكرى الاستقلال

حجم الخط

نظمت بلدية طرابلس والمنطقة التربوية احتفالا ومسيرة في ذكرى الاستقلال ال75 بمشاركة الجمعيات الكشفية والأهلية وطلاب المدارس الرسمية.

أقيم الاحتفال في باحة معرض رشيد كرامي، في حضور رئيسة المنطقة التربوية نهلا حاماتي، رئيس لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق وعدد من اعضاء المجلس البلدي وشخصيات سياسية ونقابية ورؤساء جمعيات كشفية ورياضية ومفوضيات وأفواج وطلاب المدارس.

بعد النشيد الوطني ونشيد طرابلس، رحب عريف الاحتفال فراس حمزة بالمشاركين وقال: "إن عيد الاستقلال يذكرنا بتضحيات الآباء والأجداد الذين بذلوا أغلى ما يملكون من أجل استعادة حرية لبنان واستقلاله وسيادته"

حاماتي

الأستاذة نهلا حاماتي رئيسة المنطقة التربوية شكرت بلدية طرابلس والجمعيات الكشفية والمدارس "الذين عملوا على انجاح المسيرة"، وقالت:
"في الذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال لا يسعنا إلا أن نثمن عاليا تلك المحطات العظيمة من تاريخ لبنان الذي نحتفي اليوم بتحريره من نير الإنتداب عابرا الى فضاء الحرية وامتلاك سيادته وقراره الوطني.

اليوم لا نستعيد هذه الذكرى لمجرد الاستذكار ولكننا نستعيدها للاعتبار، نستعيدها لكي نتطلع إلى الآتي من الأيام مستلهمين معاني الإستقلال الحقيقية وبما يدفعنا إلى تحصين وطننا والى توثيق عرى العيش الوطني الواحد والى الابتعاد عن كل الممارسات والسلوكيات التي تفرق ولا تجمع وتبزر الشقاق بين اللبنانيين وتعمق الأحقاد بينهم.

في العيد الماسي للاستقلال نتطلع وإياكم لبناء وطن المؤسسات فأنتم ايها الطلبة طليعة التغيير، أنتم الفجر الواعد الذي يأتينا بالخير، انتم جسر العبور إلى لبنان القانون والمؤسسات ودولة الإنسان بكل معانيها وأبعادها".

يمق

بدوره رئيس لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق قال: "نحتاج في هذا اليوم المجيد من تاريخنا الى استقلال من انتماء بعضنا الى ولاء خارجي، الى استقلال يثور على الفساد والمحسوبية والحصص،
نحتاج الى انقلاب على الغزو الثقافي والالكتروتي والنزعات المختلفة وانقلاب على الفساد الأخلاقي والرشاوي وبيع الذمم،

نتطلع الى استقلال تزدهر فيه التربية الأخلاقية وتتغذى فيه روح الأخوة الوطنية المخلصة،

نتطلع فيه إلى مصلحة لبنان والمواطن اللبناني قبل كل شيء حيث المدارس الوطنية ذات المستوى الرفيع والخدمات الصحية الشاملة ورعاية الطفولة وحقوق المرأة والحفاظ على مقوماتنا الطبيعية،
نتصالح فيه مع أهلنا شركائنا في الوطن والعروبة والإنسانية عموما،

نتطلع الى استقلال يحفظ الوطن من كل الآفات يؤمن لمواطنيه المياه النظيفة والكهرباء والرعاية الاجتماعية الشاملة.

وختم يمق كلمته بتوجيهه التحية للجيش اللبناني البطل وللمنطقة التربوية وللطلاب والجمعيات الكشفية المشاركة والقوى الأمنية المواكبة للحدث وللشرطة البلدية ولجهاز الطوارئ والاغاثة التابع للجمعية الطبية الإسلامية".

بعد ذلك، انطلق المشاركون في مسيرة تقدمتهم الفرق الموسيقية وحملة الأعلام واللافتات والجمعيات الكشفية حيث جابت المسيرة مختلف شوارع المدينة.


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 24-10-2020
الرئيس الحريري مجتمعاً بالنائب باسيل في ساحة النجمة (تصوير: طلال سلمان)
مظلة رئاسية تسرّع التأليف.. وإجماع على الإختصاصيين وإصلاحات المبادرة
علّوش يسأل عن موقف إيران: الحريري سيتعامل مع عون «الرئيس»