بيروت - لبنان 2018/10/16 م الموافق 1440/02/06 هـ

الإفطارات الرمضانية مستمرة في بيروت والمناطق

«أمل»: يجب تجنيس أبناء وادي خالد والقرى السبع

حجم الخط

تواصلت أمس الإفطارات الرمضانية في بيروت ومختلف المناطق، وأُلقيت خلالها كلمات تناولت الشأنين الديني والسياسي. 
{ وفي هذا الإطار، أفاد مراسلنا في العرقوب - سوق الخان حسين حديفة بأنّ مؤسّسات الرعاية الاجتماعية في لبنان – دار الأيتام الإسلامية اختتمت سلسلة إفطاراتها المركزية في بيروت والمناطق بإفطار في مركز حاصبيا العرقوب للرعاية والتنمية التابع لها، في سوق الخان - قضاء حاصبيا، وذلك تحت عنوان «رمضان همزة وصل»، بحضور مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، النائب قاسم هاشم، وممثلين عن النائب أنور الخليل والوزير طلال ارسلان، قاضي شرع حاصبيا الشيخ إسماعيل دلي، قائمقام حاصبيا أحمد كريدي، رئيس اتحاد بلديات العرقوب محمد صعب، مدير عام مؤسسات الرعاية الاجتماعية في لبنان الدكتور خالد قباني ونائب المدير العام لمجمعات المراكز والمناطق في المؤسسات سلوى الزعتري، قائدي الكتيبة الإسبانية والهندية نيكولا كونزاليس وسانتوش تريباثي، وشخصيات حزبية  واجتماعية.
بداية، كلمة عريفة الحفل سوزان الحمرا، ثم ألقى الدكتور قباني كلمة قال فيها: «زرعت المؤسّسات بذرة الخير في معقلها في بيروت، وما لبثت أن نشرت بذور الخير في كل لبنان، فأنشأت مراكز ومجمعات في كل لبنان، لتكون لكل اللبنانيين، لتكون الملجأ والملاذ، والمصدر للفرح والسعادة ، وكان من بين هذه المجمعات، والمراكز، مركز حاصبيا العرقوب للرعاية والتنمية، الذي استطاع أن يكون مركز خير وإشعاع لأهل المنطقة ولأبنائها، والذي يشكل في بنيانه وبيئته الخضراء وموقعه الطبيعي الجميل وخدماته نموذجاً حياً لمعنى الفرح والسعادة».
وأضاف: «مركز حاصبيا العرقوب للرعاية والتنمية، مؤسسة ترعى ذوي الحاجات الخاصة، ورياض الأطفال، وتحتفي بالمسنين حيث بات المركز نادٍياً اجتماعياً لهم، ويشكل حديقة زاهية الألوان بتنوع خدماتها ونوعية هذه الخدمات وحسن تنظيمها، وكفاءة المسؤولين فيها، وقدرتهم على فهم وإدراك الرسالة التي يحملونها في عقولهم وقلوبهم، والذي يتبلور بأدائهم وسلوكهم، وما كان لهذا المجمع الرعائي الإنساني ان يحقق النجاح الذي حققه، وفي فترة قصيرة من الزمن، لولا احتضانكم، أيها الأخوة، أهلنا في هذه المنطقة العزيزة والكريمة، ودعمكم ومؤازرتكم وتشجيعكم وتعاونكم وتجاوبكم».
واختتم الحفل بكلمة لمديرة مركز حاصبيا لينا ابو كرنيب، أثنت فيها على دور الخيّرين من مختلف المناطق ومشاركتهم لمركز حاصبيا في المسؤولية الاجتماعية.
{ ومن حاصبيا، أفاد حديفة بأنّ قطاع الشباب في منسقية حاصبيا ومرجعيون في «تيار المستقبل» أقام إفطارا في منتجع القلعة السياحي في سوق الخان - قضاء حاصبيا، بحضور منسق عام قطاع الشباب في التيار محمد سعد، وشخصيات.
بداية، ألقت ميرنا سرور كلمة ترحيبية بالحضور، ثم ألقى مسؤول شؤون التنظيم في منسقية حاصبيا مرجعيون درويش السعدي كلمة المنسقية، وتلاه منسق قطاع الشباب في المنطقة ماهر عواد، ونوّهت الكلمات «بحكمة رجل الدولة الرئيس سعد الحريري الذي اثبت في كل المراحل من خلال تضحياته الوطنية وإدارته مفاصل الحياة السياسية من إرادة وإصرار على بناء دولة حقيقية يحكمها القانون والمؤسسات، ويحمي أرضها جيش وطني لكل أبنائه، لا عصابات وميليشيات تريد منه مربعات طائفية خارجة عن كل منطق ومفهوم للدولة».
وألقى سعد كلمة أكد فيها أن «منطقة العرقوب وعرسال وبعلبك أثبتت ان محبة الرئيس سعد الحريري موجودة على امتداد الوطن، لأن هذه المنطقة وعرسال وبعلبك، التي كانت محتكرة من جهات حزبية شمولية تحاول منع اي صوت آخر».
{ ومن مراسلنا في زحلة إبراهيم الشوباصي، فإنّ مدير عام شركة كهرباء زحلة المهندس أسعد نكد أقام إفطارا على شرف الإعلاميين في مطعم كازينو عرابي – البردوني، بحضور مديرة الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان لور سليمان، ومدراء الأخبار وأصحاب المواقع الالكترونية وأصحاب الصحف البقاعية، والمراسلين المعتمدين لكافة الوسائل الإعلامية.
ونوّه نكد بـ»جهود الإعلاميين وتضحياتهم في سبيل إيصال الكلمة للناس»، مشيرا الى أن «الإعلام هو صوت الناس، وهو لا يضل ولا يضلل، وغايته الحق، وميزته الأساسية الموضوعية والشفافية»، ومؤكدا أنّ «الأقلام الإعلامية هي الحد الفاصل بين الظلمة والنور».
وشكر الإعلاميون للمهندس نكد مبادرته السنوية، التي «تبرهن عن انفتاحه وما يمثله من قيمة إنسانية ووطنية، وقيمة مضافة لمسيرته الإنمائية لأهالي زحلة والبقاع».
{ ومن مراسلنا في بعلبك محمد أبو إسبر، فإنّ حركة «أمل»- إقليم البقاع، أقامت إفطارا في مبنى قيادة الإقليم في بعلبك، بحضور وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال غازي زعيتر، نائب رئيس حركة «أمل» هيثم جمعة، وقيادات حزبية.
وبعد كلمة لعريف الحفل حمزة شرف، تحدّث المسؤول التنظيمي في البقاع مصطفى الفوعاني فقال: «إنّ حركة «أمل» ترى ان الأولى في مراسيم التجنيس أن تشمل القرى السبع فهم لبنانيون مقاومون شرفاء قدموا الغالي والنفيس في سبيل وحدة لبنان، وهذه أعلى درجات المعايير حيث ينتمي الوطن لأبنائه، ومن غير الجائز ان تهرب بعض المراسيم وان نعبث بالميثاقية ولا ننسى ان هؤلاء يهربون مشاريعهم في ليل داج، ويحاضرون في عفة حقوق الطوائف، ويتجاهلون من نجح بمجلس الخدمة بكفاءته».
وأضاف: «لم نتحدث في السابق بخصوص مرسوم التجنيس، أما وباب التعديل للمرسوم قد فتح، فنحن اليوم نطالب بحق الفقراء في الحصول على الجنسية، لا سيما بحق أبناء وادي خالد والقرى السبع، وحق أبناء اللبنانيات المتزوجات من أجانب بالحصول على الجنسية اللبنانية».
بدوره، قال الوزير زعيتر: «نحن مسؤولون عن رفع الصوت كي يصل الى آذان المسؤولين، ونقول لهم ان مظاهر الفلتان الأمني في بعض المناطق البقاعية، هي أمر مدبّر ومُحاك في دوائر تتربص بشعبنا ومقاومتنا الشرور، من قوى ومواقع ترتبط بمراكز القرار الإقليمي والدولي التي تسعى الى إسقاط القلعة من داخلها، بعد أن كانت عصية على العدو الإسرائيلي وحلفائه، ولن نسمح بأن يبقى الإهمال والفلتان الطرفان اللذان يعتاشان من بعضهما البعض، ان يستمرا على حساب مصلحة واستقرار وأمن أهل البقاع، والخطة الأمنية الجادة ومحاسبة المسؤولين المقصرين مترافقة مع خطة تنمية شاملة وكاملة للبقاع ستكون على رأس اهتماماتنا».
{ وأقامت رابطة آل كشلي الخيرية في بيروت حفل إفطارها السنوي في فندق الريفييرا - المنارة، بحضور القاضي خلدون عريمط ممثلا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، النائب السابق محمد الأمين عيتاني، القاضي أحمد درويش الكردي، وشخصيات بيروتية.
وقدّمت الحفل عضو الهيئة الإدارية سوزان كشلي، ثم تحدّث رئيس الرابطة عفيف كشلي منوّهاً بـ«تماسك العائلة وروح التعاون»، ومرحّبا بالحضور وبالجمع العائلي المميّز، ومشجّعاً أبناء العائلة على التعاون والتماسك. وعرض أمين سر الرابطة صلاح الدين كشلي لنشاطات الرابطة ودورها في العمل الاجتماعي ومشاركتها في نشاطات الجمعيات البيروتية. 
وفي نهاية الحفل قدّم رئيس الرابطة عفيف كشلي ونائبه محيي الدين كشلي دروعا تقديرية الى عدد من أبناء العائلة وهم: المديرة هلا كشلي، المربية سهام كشلي، الدكتورة حكمت كشلي، المحامي إبراهيم كشلي، المحامي حسن كشلي، المهندس أيمن كشلي. 



أخبار ذات صلة

سعد عرض الأوضاع المعيشية والأمنية مع ضو وشمس الدين
سفير اليابان تفقّد مستشفيي حيفا والهمشري بعد دعمهما بمعدات متطوّرة [...]
وفد «روتاري» يزور لبنان ويدرس تمويل مشاريع إنسانيّة