بيروت - لبنان 2021/01/24 م الموافق 1442/06/10 هـ

الاحتجاجات من الجنوب إلى الشمال تسابق حظر التجوّل

من حراك صيدا خلال الوقفة الاحتجاجية في صيدا
حجم الخط

صيدا - ثريا حسن زعيتر:

احتجاجاً على الأوضاع المعيشية وارتفاع سعر صرف الدولار ورفضاً لتقاعس الدولة اللبنانية عن مسؤولياتها الصحية في ظل تفشي وباء «كورونا»، نفذت مجموعة من «حراك صيدا» اعتصاماً وسط «تقاطع حسام الدين الحريري - إيليا» في المدينة، وسط تدابير للجيش اللبناني، حيث عمد بعض الشبان إلى الجلوس وسط الطريق المؤدية إلى أحد مسالك التقاطع في ظل انتشار للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي التي عملت على تنظيم حركة مرور السيارات.

وحمّل المحتجون الدولة مسؤولية الانهيار والفشل في إدارة الأزمة الاقتصادية وأيضاً ما وصلت إليه الأمور من انفجار تفشّي الجائحة وتخبّط الدولة وفشلها في التصدّي لتداعيات الجائحة وإهمال تجهيز المستشفيات الحكومية حتى بتنا نرى حالات مأساوية عند أبواب المستشفيات، وأيضاً استهتار بعض المواطنين في التعاطي مع الجائحة ما فاقم في انتشار الفيروس.

وردّد المعتصمون هتافات «ضد الفساد والمفسدين والسياسات المالية التي تسببت بارتفاع الدولار وغلاء الاسعار، ما أوصلهم إلى ما آلت إليه أوضاعهم الحياتية»، مؤكدين أنّ تحرّكهم «اليوم هو ضد الجوع والفقر والمسؤولين الذين أوصلونا إلى العوز في لقمة عيشنا».

وكان قد جرى توقيف اثنين من المحتجين، بسبب مخالفتهما الإجراءات الأمنية في مكان الاعتصام، وسادت حال من الغضب بين المحتجين إثر التوقيف.

صور

إلى ذلك، نفّذ عدد من أهالي مدينة صور اعتصاما في الأرض التي سيقام عليها المستشفى الميداني لمكافحة «كورونا»، الذي قدّمته دولة قطر، احتجاجا على التأخير في تشييده، وسط مواكبة من القوى الامنية.

واستنكر الأهالي هذا التأخير، لافتين الى أنّ «هناك نية عند البعض لنقله الى مكان آخر، بعد ان قامت البلدية بصب الأرضية الإسمنتية في محاذاة الحديقة العامة قبالة الشاطئ»، محمّلين «الدولة ووزارة الصحة عواقب هذا التأخير في ظل تزايد الخطر مع ارتفاع عدد الإصابات في في منطقة صور»، ورافضين «بناء المستشفى في منطقة أخرى».

طرابلس

أما في طرابلس، فقد تجمع محتجون أمام سرية درك القبة، بعد إستدعاء عدد من الناشطين على خلفية التحركات الشعبية في المدينة خلال اليومين الماضيين. وحصلت مشادات مع قوى الأمن الداخلي تدخل على أثرها الجيش لفض الإشكال وضبط الأوضاع. وأشار المتظاهرون إلى وجود بعض المندسين في أوساطهم ل»تشويه التحرك الشعبي وإفتعال المشاغبات».


أخبار ذات صلة

مستشفى الحريري: 95 إصابة جديدة ولا وفيات
رئيس المكسيك يتصل ببايدن .. هل يسقُط الجدار الحدودي؟
1000 محضر لمخالفي التعبئة في صيدا خلال 10 أيام