بيروت - لبنان 2019/11/12 م الموافق 1441/03/14 هـ

بعلبك: حَراك طلابي بإمتياز

حجم الخط

بعلبك - محمد أبو إسبر:

 اليوم الثاني والعشرون للحراك الشعبي في بعلبك، كان يوماً طلابياً بامتياز، بدأه تلامذة معهد «الأبرار التقني» بمسيرة جابت شوارع المدينة، وتوقفت لبعض الوقت أمام سراي بعلبك، ثم انتقل الطلاب إلى أمام مركز «أوجيرو» و»ليبان بوست» في بعلبك، وسط تدابير أمنية للجيش والقوى الأمنية، ورددوا شعارات ضد الفاسدين، وطالبوا بمحاكمة ناهبي المال العام.

وبعد وقفة احتجاجية أمام مكتب التنظيم المدني، للمطالبة بالسماح بالبناء، اعتصموا أمام فرع «فرنسبنك» في شارع رأس العين، ورددوا شعار: «يسقط حكم المصرف».

كما اعتصم الطلاب المحتجون أمام مدخل مركز وزارة الشؤون الاجتماعية، رفعوا الأعلام اللبنانية، ورددوا الشعارات المطلبية. 

وعند مدخل بعلبك الجنوبي أضرب طلاب ثانويتي البنات الرسميتين بقسميها الفرنسي والإنكليزي، وثانوية الحكمة، وانطلقوا في مسيرة إلى دوار دورس لجهة مدخل بعلبك الجنوبي، وهتفوا أمام معهد المسار للعلوم والمهن، داعين طلابه للانضمام إليهم، وقطعوا الطريق عند دوار بلدة دورس بأجسادهم لعدة دقائق، قبل أن يتحاور معهم عناصر قوى الأمن الداخلي، ويتم إقناعهم بإعادة فتحها. 

ثم انتقلوا سيراً إلى أمام فرع مصرف لبنان في بعلبك، واكتفوا بوقفة رمزية عند بوابة فرع بنك بيروت والبلاد العربية. 

وأكملت المسيرة الطلابية إلى أمام مبنى بلدية بعلبك، ورفعوا الشعارات المطلبية على أصداء الأغاني الوطنية.

وختام الحراك الطالبي كان أمام مركز محافظة بعلبك الهرمل، حيث استمع المحافظ بشير خضر إلى مطالب الطلاب وحاورهم، وأكد على حق العبير عن الرأي الذي صانه الدستور اللبناني. 

وفي بلدة دير الأحمر جاب طلاب الثانوية والمتوسطة الرسمية ومدرسة راهبات القلبين الأقدسين، شوارع البلدة في مسيرة حاشدة رددت الشعارات التي ترفعها ساحات الحراك. 



أخبار ذات صلة

خلافًا للتوقّعات.. الليرة السوريّة تسجّل مستويات متدنيّة قياسيّة
وقفة احتجاجية في طرابلس للتنديد بمحافظ الشمال رمزي نهرا
الرئيس عون استقبل سفراء مجموعة الدعم الدولية للبنان، وأطلعهم على [...]