بيروت - لبنان 2020/10/24 م الموافق 1442/03/07 هـ

تجار السوق العريض يستنكرون التصويب على أعمال تأهيل "جمعية العزم"

السوق في حلّة جديدة

حجم الخط

في الوقت الذي يرى البعض من تجار السوق العريض في الأسواق الداخلية لمدينة طرابلس بأن الأوضاع الاقتصادية الصعبة والتي تحرم المواطن من "السيولة" وبالتالي قصد الأسواق بهدف التبضع مما يتهدد استمراريتهم، فضلاً عن إشارتهم الى أن أعمال التأهيل والتي قامت بعا جمعية "العزم" ساهمت في تراجع الحركة الشرائية بسبب التأخير في الأعمال، يؤكد تجار السوق العريض على أن تأهيل السوق ساهم ويساهم في تطوير الحركة نظراً للجمالية التي أحدثتها سواء داخل المحلات أو خارجها، بحيث عاد السوق الى سابق عهده في استقطاب الزبائن من داخل مدينة طرابلس وخارجها، وازاء ذلك لا يمكننا الا التوجه للرئيس نجيب يمقاتي بجزيل الشكر والامتنان على اهتمامه بأسواق المدينة وأحيائها الشعبية وهو اهتمام قل نظيره من أي طرف سياسي آخر.

وفي حديث لموقع "اللواء" أشار التجار إلى أنه : "بالرغم من كل الأوضاع الاقتصادية الصعبة الا ان السوق العريض لا زال يستقطب العديد من الزبائن من خارج المدينة، واليوم نحن على أتم الاستعداد لاستقبال مواسم الأعياد "الفصح وشهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد"، ويمكن التأكيد على أننا كتجار في سوق حيوي ومهم نعمل وبكل ما أوتينا من قوة على جذب الزبائن خاصة وان طرابلس بأسواقها مقصد للكثير منهم، ويهمنا أن نلفت النظر الى أننا عانينا الككثير في المراحل السابقة نظراً للجولات القتالية التي تعرضنا لها، ونحن نعلم بأن النظرة سيئة للمدينة وعليه فاننا نجاهد في سبيل تغييرها سيما وان أهلها بعيدين كل البعد عن التهم والشائعات التي تلصق بهم".

وتابعوا: "الواقع بأنه وبعد معركة السوق والأضرار التي لحقت به، وحدها "جمعية العزم" بشخص رئيسها نجيب ميقاتي وقفت الى جانبنا وعملت على اعادة ترميم السوق بطريقة حضارية جداً، وان كان هناك فئة من التجار اعترضت على الأمر، الا انهم في النهاية سيلمسون وبما لا يقبل الشك النتائج الإيجابية التي ستنعكس على أوضاعهم في المستقبل القريب، وباذن الله سيكون لنا مشروع جديد فيما خص الإنارة والزينة والتي ستترافق وشهر رمضان المبارك مما سيعيد للسوق حلته ونأمل من وراء هذه التطورات تغيير الوضع، وهنا لا بد من الاشارة الى ان الجيش اللبناني يقوم بكل ما يلزم لجهة ضبط الأمن والحفاظ على النظام داخل السوق".

وشكروا جمعيّة العزم قائلين إننا "كتجار للسوق العريض، نتوجه بالشكر الجزيل لجمعية العزم والتي رفعت الظلم عن كاهل السوق والذي يحتاج للكثير من العناية والاهتمام وبالفعل أتى الاهتمام على قدر المسؤولية حيث أزيلت كل المخالفات على نفقة الجمعية، وبنفس الوقت نخص بالشكر بلدية طرابلس والشرطة البلدية على اهتمامهما بأوضاع السوق".


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 24-10-2020
الرئيس الحريري مجتمعاً بالنائب باسيل في ساحة النجمة (تصوير: طلال سلمان)
مظلة رئاسية تسرّع التأليف.. وإجماع على الإختصاصيين وإصلاحات المبادرة
علّوش يسأل عن موقف إيران: الحريري سيتعامل مع عون «الرئيس»