بيروت - لبنان 2018/10/17 م الموافق 1440/02/07 هـ

«تيار المستقبل» كرّم حجّاج بيت الله الحرام في صيدا

أحمد الحريري: صيدا مدرسة للمقاومين الحقيقيِّين

حجم الخط

صيدا – سامر زعيتر:

رعى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الاحتفال التكريمي لحجاج بيت الله الحرام الذي أقامه «تيار المستقبل» في «مجمع مسجد الحاج بهاء الدين الحريري» في صيدا، بحضور أمين عام «تيار المستقبل» أحمد الحريري ممثلا الرئيس سعد الحريري والنائب بهية الحريري، مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، ممثل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي عضو المجلس البلدي محمد قبرصلي، منسق عام «تيار المستقبل» في الجنوب الدكتور ناصر حمود ومنسق دائرة صيدا أمين الحريري، ورئيس «رابطة مخاتير صيدا» ابراهيم عنتر، وعدد من المخاتير ومن أصحاب حملات الحج والعمرة في المدينة، رئيس مجلس ادارة «مجمع مسجد بهاء الدين الحريري» علي الشريف وإمامي المسجد الشيخ عبدالله البقري والشيخ محمود سمهون، وشيخ قراء صيدا ابراهيم العقاد ولفيف من العلماء والمشايخ وجمع من الفاعليات وحشد من حجاج بيت الله الحرام من أبناء المدينة. 
بعد تلاوة قرآنية من أحمد المزرزع، وتقديم من الشيخ محمود سمهون، تحدّث المفتي سوسان فبارك لحجاج بيت الله الحرام بأداء مناسك الحج لهذا العام وعودتهم سالمين بالقول: «يا حجاج بيت الله الحرام، بإسمكم جميعاً نتوجه بالتحية الى الرئيس سعد الحريري لما قدّمه من جهد في تأمين التأشيرات لحجاج بيت الله الحرام، وبإسمكم جميعاً نتوجّه بالتحية للنائب بهية الحريري، ونتوجه بالتحية أولا وأخيرا لله تعالى، وللمملكة العربية السعودية التي رعت حجاجنا الكرام وأمّنت لهم السبل لأداء مناسكهم، والتحية للصديق الأمين العام لـ «تيار المستقبل» أحمد الحريري ولمنسق صيدا والجنوب الدكتور ناصر حمود ولهذا المجمع ولعلمائه ولكل العاملين فيه ولأصحاب الحملات الذين يعملون بجد من اجل راحة الحجاج». 
ثم ألقى ممثل راعي الحفل أحمد الحريري كلمة قال فيها: «نلتقي لنهنئكم بإسم الرئيس سعد رفيق الحريري بأداء فريضة الحج.. وكل الشكر بإسمكم جميعاً إلى مملكة الخير المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان على مكرمتهما للحجاج اللبنانيين، وعلى ما قدموه لنا ولكم عبر سفارة المملكة في لبنان من جهدٍ ودعمٍ كي نكون معاً في خدمتكم وتسهيل أموركم». 
وتابع: «ما بين لبنان والمملكة تاريخٌ من العروبة وحاضرٌ ومستقبل أكبر من أن يُغبر عليه أحد، ما بين لبنان والمملكة». 
وأضاف: «صيدا بالذات أمينة معنا على أمانات رفيق الحريري وهي من أغلى الأمانات على قلبنا وقلب الرئيس سعد الحريري معها نفتح قلوبنا وعقولنا على كل خير، صابرون وصامدون، كقلعة صيدا التي تتكسر كل الأمواج على صخورها، صابرون وصامدون كمقاومة صيدا التي كانت ولا تزال مدرسة لكل المقاومين الحقيقيين لا المقاولين».
ثم قدمت فرقة المادحين للأخوين مزرزع باقة من الأناشيد الاسلامية والمدائح والابتهالات الدينية من وحي السيرة النبوية الشريفة. 
وفي الختام، قدّم أصحاب حملات الحج والعمرة الى الحريري درعين تكريميين عربون وفاء وتقدير منهم لكل من الرئيس سعد الحريري والنائب بهية الحريري، وتلا ذلك استقبال تكريمي للحجاج في بهو المسجد.


أخبار ذات صلة

وفد وجهاء وفاعليات وادي خالد يزور مركز أمن الدولة في [...]
سعد عرض الأوضاع المعيشية والأمنية مع ضو وشمس الدين
سفير اليابان تفقّد مستشفيي حيفا والهمشري بعد دعمهما بمعدات متطوّرة [...]