بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

مجموعة "الصلاح" تُنظم مهرجان "اهلا رمضان" في طرابلس

حجم الخط

نظمت مجموعة شباب الصلاح التابعة لمركز الصلاح الخيري للإرشاد الأسري، بشراكة دائمة مع أكاديمية الصلاح للتدريب والتطوير، ومركز خدمة القرآن الكريم مجلس شيخ القراء محمد صلاح الدين كبارة للقراءات، مهرجان طرابلسي بامتياز تحت عنوان : أهلاً رمضان.. علّو البيارق، وذلك في حديقة البيئة حيث ضم المهرجان العديد من الأنشطة والمظاهر الرمضانية التي تسلب ألباب الأطفال والكبار أيضاً، فعمت الفرحة ورسمت السعادة على الثغور فكَسَت الوجوه.. هذا وقد كان الحضور كثيفاً وعدد المشاركين كبير، تخلل الحدَث زوايا عديدة من مختلف الأصناف والمبيعات التي تسعد قلوب الاطفال وأبرزها البيارق والأعلام التي عليها عبارات رمضانية والفوانيس وركن الأمنيات حيث بثّ أغلب المشاركين أمنياتهم التي يطلبونها من الله تعالى بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، والكثير من الإبداعات والفنون الحرفية المبتكرة.. 

رمضان شعيرة من شعائر الله تعالى وركن من أركان الإسلام، لذا يستحق أن يستشعر المسلمين فضله وأهميته، فكان من أهم الأنشطة ما اختتم به هذا المهرجان الرمضاني، حيث خرج المشاركين من جميع الأعمار والمستويات بالبيارق والفوانيس بمسيرة مهيبة يجوبون فيها الشوارع والطرقات، مصاحبة بالأناشيد الرمضانية بمكبرات الصوت، لبث الفرحة والبهجة والسعادة بين الناس احتفالاً باستقبال شهر الرحمة والعتق من النار، فشاركهم الجميع من على الشرفات ومن المقاهي والمطاعم وتوقفت السيارات وما مروا بأحد إلا خرج إليهم ليشارك ولو ببسمة ولو بكلمة، فيا له من يوم بديع رائع، ويا لإسلامنا من دين عظيم أكرم به الله تعالى هذه الأمة ليخرجها من الظلمات إلى النور.. 


كل الشكر والتقدير للقائمين على مجموعة مراكز الصلاح في لبنان بقيادة خادمة القرآن الكريم المستشارة الأسرية الكوتش د. ندى محمد صلاح الدين كبارة، والشكر موصول للمديرة التنفيذية في مجموعة شباب الصلاح المربية التقويمية أ. ندى محمد حمداش، ومليون شكر لأعضاء الفريق المبدعين فرداً فرداً والذي يفوق عدده ١٠٠ منتسب برؤساء اللجان فيه.. وخالص الشكر لبلدية طرابلس على تيسير هذا الحدث، ولمحافظة الشمال لتقديمهم الدعم التام بمؤازرة أمنية للحدث، وللجمعية الإغاثية الطبية لتأمين المتابعة الصحية للمسيرة. 

نبارك لجميع المسلمين في الوطن العربي بقدوم شهر الصيام، كل عام وأنتم بخير ، وتقبل الله طاعتكم.


أخبار ذات صلة

حل جماعة الشيخ أحمد ياسين ..ماكرون يتوعد "الإسلام المتطرف"
اللواء ابراهيم في صحة جيدة
أمين عام مجلس التعاون: إيران تسببت بانتشار العنف بالعراق وسوريا [...]