بيروت - لبنان 2018/10/17 م الموافق 1440/02/07 هـ

ندوة عن «إعلان جنيف الدولي لثقافة الحوار»

الرياشي: لتعزيز مفاهيم العِلْم واحترام القانون

حجم الخط

نظّم المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والاعلام ندوة ثقافية بعنوان «إعلان جنيف الدولي لثقافة الحوار الانساني 2015: مضمون وآمال»، في أوديتوريوم فرنسوا باسيل- جامعة القديس يوسف، شارك فيها وزير الاعلام ملحم الرياشي، سفيرة سويسرا مونيكا كيرغز، ستيفاني خوري ممثلة المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان برنيل كارديل، رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية الدكتور جوزف جبرا.
وقال رئيس المركز العميد المتقاعد الدكتور علي عواد: «لقد أكدت المرجعيات العلمية - الثقافية الدولية أنه كان لنا كلبنانيين أسبقية اطلاق أول اعلان علمي دولي يدعو الى اعتماد ثقافة الحوار وبناء السلام».
من جهته، طالب جبرا «بتعزيز ثقافة الحوار والمشاركة وزيادة سماع وتفهم بعضنا لبعض، فلو استمعنا الى بعضنا بعض في لبنان وأنصتنا جيدا الى ما يفكر الاخر لما وصلنا الى أي حروب أو مشاكل، فأي مجتمع يسوده العدل والحوار لن يعرف العنف».
وألقت خوري كلمة المنسقة الخاصة للامم المتحدة في لبنان، مؤكدة أنّه «يجب اعتماد الحوار مترافقا مع التنمية والحياة الكريمة للانسان، حيث ان اعلان جنيف يدعو الى نشر ثقافة الحوار وقبول الاخر والتعليم والتربية على المواطنة والتعددية».
وشدّدت السفيرة كيرغيز على «دور سويسرا في تعزيز ثقافة الحوار ونشر السلام بين شعوب العالم، فهذه الثقافة راسخة في ارث سويسرا الانساني والعالمي. 
ثم استعرضت مكامن قوّة لبنان في الوساطة الدولية، مشيرة الى انه «شهد نزاعات كبيرة اثرت كثيرا عليه، وهو نموذج للحرية والتعايش وفي قلب كل فرد حوار يوصل الى جدوى معينة في الحوار والسلام». 
بدروه، دعا الرياشي الى «تعزيز الثقافة والعلم بمفهومهما العام، تماما كما فعل «لي كوان يو» في سنغافورة، حيث مئات الاثنيات في وقت نحن 18 طائفة، مئات الاثنيات جمعهم على مفهومي الثقافة والتعليم وتطوير هذه المفاهيم ومن ثم على احترام القانون، وهذا ما أدعو اليه واشدد عليه وأن يكون حازما في لبنان وربما في كل المساحات المشرقية، لأن احترام القانون والثقافة يساهم على الاقل في ابعاد العنف، وادعو كل المعنيين بهذا الملف الى الاستفادة مما فعلنا معا في المحطات الاعلامية الرسمية، حين أعلنا أن هذه المحطات الرسمية ليست ولن تكون للرسميين، إنما هي ملك الشعب اللبناني، فهي مساحات للتواصل مع الاخر، ممكن أن تكون بين ايديكم خاصة للدراسات ولتقديم الفكر الافضل والاهم، لتقديم شهادات حياة عن الحوار والتواصل».


أخبار ذات صلة

وفد وجهاء وفاعليات وادي خالد يزور مركز أمن الدولة في [...]
سعد عرض الأوضاع المعيشية والأمنية مع ضو وشمس الدين
سفير اليابان تفقّد مستشفيي حيفا والهمشري بعد دعمهما بمعدات متطوّرة [...]