بيروت - لبنان 2018/12/12 م الموافق 1440/04/04 هـ

أزمة الكهرباء تتفاعل في طرابلس و«الشعب القوي» يعتصم مطالباً بالحقوق

حجم الخط

طرابلس ــ روعة الرفاعي:

هم مجموعة من الشباب أطلقوا على أنفسهم إسم «الشعب القوي»، من خلال صفحة على الفايسبوك للمطالبة بتأمين الكهرباء وإنهاء جشع أصحاب المولدات، وكي لا يبقى «أبناء ست وأبناء جارية»، وكي لا تبقى مدينة طرابلس على حالها من التهميش والاهمال، فإنّ حملة «الشعب القوي» وجهت من خلال صفحتها نداء الى أهالي أبي سمراء خاصة واللبنانيين عامة.
وجاء في النداء: «بينما أصبح أدنى حقوق الانسان الحصول على كهرباء 24/24 نحن ما زلنا نتحمل تكاليف باهظة مقابل حقوقنا من قبل أصحاب المولدات «الجشعين» لالهائنا ووضعنا ضمن دائرة أسعار الاشتراكات القاتلة تدريجيا، فها هي هذا الشهر تصل الى 110 آلاف ليرة بعدما كانت 100 الف في الشهر الماضي و90 فيما قبله، وعليه أنتم مدعوون للاعتصام ومطالبة الدولة بتحمل مسؤولياتها تجاه شعبها».
وفور الانتهاء من صلاة الجمعة، لبّى أهالي أبي سمراء النداء، واعتصموا في ساحة الضناوي بمواكبة أمنية من عناصر قوى الأمن الداخلي والجيش اللبناني.
منظّم الحملة جهاد جنيد قال: «تحركنا يأتي كرد فعل عن وجع الناس بسبب الانقطاع المتواصل في التيار الكهربائي، والذي يقابله أسعار اشتراكات مرتفعة، البعض من المواطنين يطالب بمقاطعة أصحاب المولدات، والبعض الآخر يرى بوجوب تأمين الكهرباء، وكمجموعة نقول انتخبنا السياسي والذي بات موظفاً لدي، المواطن يدفع اشتراكات كهرباء ومياه وضرائب من خلال الاستشفاء والمواد الغذائية في المقابل لا يحظى المواطن بأي خدمات، نحن غير معنيون بايجاد الحلول بل الدولة هي المعنية، علينا الالتفات لمستقبلنا الذي لم يعد مضموناً»، مضيفا: «نحن ضد صفقات البواخر والفساد والصفقات، تحركنا سيستمر ويتصاعد لحين الوصول الى النتائج المرجوة».
من جهته، قال أحد المشاركين في الاعتصام: «إقرار العدادات ليس حلاً، ولن نقبل بالخطط البديلة عن الكهرباء، نحن نطالب بأبسط حقوقنا فقط لا غير، وبدلاً من تأتي البواخر للجنوب وكسروان لما لا تكون لطرابلس العاصمة الثانية، أم لسنا على الخريطة اللبنانية؟؟؟ التصعيد سيأتي تلقائياً فور التشاور مع الشباب طبعاً لن نهدأ ولن نستكين قبل تحقيق مطاليبنا».
اليوم خرج الشباب الى الشارع بأعداد ربما تكون قليلة الا ان اصرارهم على متابعة التحركات يؤكد أن أزمة الكهرباء ستتفاعل فصولاً بين الشعب والدولة وأصحاب المولدات.



أخبار ذات صلة

كتاب مفتوح إلى الوزير الصديق نقولا التويني
إتفاق بين اتحاد الغرف والجمعية العربية الصينية لتعزيز التعاون الاقتصادي [...]
دبوسي: لإقامة مشاريع استثمارية كبرى مبنية على الشراكة بين القطاعين