بيروت - لبنان 2019/11/12 م الموافق 1441/03/14 هـ

إضراب المحروقات.. «زحمة يا دنيا زحمة»

السيارات طوابير طويلة أمام محطات الوقود في العاصمة
حجم الخط

حالة من الفوضى وزحمة السير عاشتها شوارع العاصمة بيروت والمناطق، على أثر إعلان نقيب أصحاب محطات الوقود سامي البراكس الإضراب المفتوح ابتداء من ليل أمس، فقد تكدّست السيارات «طوابير» طويلة متراصّة في الطرقات أمام محطات المحروقات، تخوّفاً من الوقوع في المحظور، وعدم التمكّن من الاستحصال على البنزين، أقلّه بما تيسر.

زحمة سير على المحطات

{ ففي هذا الإطار، شهدت معظم الشوارع في بيروت والضواحي زحمة سير كثيفة بسبب اكتظاظ السيارات على محطات الوقود، كما أنّ بعض المحطات في بيروت أقفلت، ورفعت خراطيمها.

الإقليم والجنوب

{ وفي منطقة إقليم الخروب، ارتصت أرتال من السيارات على جوانب الطرق وفي وسطها، لاسيما في الطرق العامة، بسبب التهافت على تعبئة المحروقات من محطات الوقود، الأمر الذي تسبب بزحمة سير خانقة. 

{ كما اصطفت طوابير السيارات لتعبئة خزاناتها بالبنزين أمام محطات الوقود في منطقة صيدا، ما أسفر عن زحمة سير غير معهودة.

{ والحال نفسه، شهدته محطات الوقود في العديد من بلدات قضاء صور، نتيجة تهافت غير مسبوق على تعبئة الوقود، بعد الإعلان عن الإضراب المفتوح، وقد توقّفت السيارات أمام المحطات تنتظر دورها للتزوّد ولو بما تيسر.

الشمال والبقاع

{ وفي البترون، تجمعت ارتال من السيارات أمام محطات المحروقات في المنطقة، إذ شهدت المحطات والطرق المؤدية اليها على مسلكي الاوتوستراد والشارع العام في مدينة البترون والقرى والبلدات، زحمة كبيرة، نتيحة توجّه المواطنين لملء خزانات سياراتهم خوفا من انقطاع البنزين نتيجة الاضراب المفتوح.

{ والحال سيّان في عكار، إذ شهدت محطات بنزين في منطقة الجومة في عكار تهافتا كبيرا على محطات البنزين لملء خزانات سيارتهم وآلياتهم، ومنهم من أحضر معه غالونات بلاستيكية لتخزين البنزين، بعد الإعلان عن البدء الإضراب.

{ بدورها، شهدت محطات المحروقات في منطقة الكورة زحمة سيارات خانقة، حيث توجه المواطنون لملء خزانات سياراتهم خوفا من انقطاع البنزين نتيجة الإضراب المفتوح.

{ كما عايشت محطات المحروقات في منطقة بعلبك ازدحاما مماثلاُ.

الشركات المستورد: سنوزّع

وإثر حالة الهلع التي عاشها المواطن، أصدر «تجمّع الشركات المستوردة للنفط» في لبنان بيانا أكدت فيه أن اليوم (الجمعة) سيكون يوم توزيع عادي للمحروقات.

وجاء في البيان: «بناء على الاجتماع الذي عقد اليوم (أمس)، بين وفد الشركات المستوردة للنفط، واللجنة المكلفة من حاكم مصرف لبنان متابعة الآلية التي ستوضع بالنسبة إلى تغطية الاعتمادات لشراء المحروقات من الخارج، والاجتماع الذي دعا اليه غدا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تؤكد الشركات أنّ يوم غد (اليوم) الجمعة 27 ايلول 2019 هو يوم عمل طبيعي، وسيتم تسليم كل المشتقات النفطية (بنزين، ديزل اويل، غاز سائل بوتان وبروبان)».

أصحاب الصهاريج

{ بدوره، أعلن نقيب أصحاب الصهاريج ابراهيم السرعيني وممثل موزّعي المحروقات فادي أو شقرا في بيان مشترك، أنّه «رغم الخسائر التي يتحملها أصحاب المحطات والقطاع برمته، فإن نقابة الصهاريج والشركات المستوردة للنفط وموزعي المحروقات يتواصلون مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي يعالج هذا الأمر، وسيكون لنا لقاء قريب معه للحصول النتائج. لذلك، نرجو من الجميع انتظار نتائج هذه اللقاءات، ولسنا معنيين بالإضراب غدا (اليوم)».

التحكّم المروري

من جهتها، أكدت غرفة التحكم المروري أنّ «زحمة السير في بعض المناطق سبببها تهافت المواطنين على محطات الوقود اثر إعلان نقيب أصحاب محطات الوقود سامي البراكس الإضراب المفتوح ابتداء من الليلة (ليل أمس)».

ونفت الغرفة «ما يتم تداوله من معلومات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن قطع طرقات في بيروت والأشرفية والكولا وكورنيش المزرعة والزلقا، للمطالبة بإسقاط الحكومة».


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 12-11-2019
إذا مع الثورة «زمّر» أمام وزارة الخارجية والمغتربين (تصوير: جمال الشمعة)
الحريري لن يقبل بـ«وزارة يرفضها الحِراك».. وبرّي يُرجئ جلسة التشريع
تيتانيك العهد وشرف الغرق المحتّم