بيروت - لبنان 2018/10/15 م الموافق 1440/02/05 هـ

اضراب واعتصام للهيئات الإقتصادية إذا لم تشكل الحكومة حتى نهاية الحالي

حجم الخط

عقدت الهيئات الاقتصادية اللبنانية اليوم، في مقرها بغرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان، اجتماعا برئاسة رئيسها محمد شقير ومشاركة أعضاء الهيئات، تم خلاله البحث في بند وحيد يتعلق بتعثر تشكيل الحكومة وانعكاساته السلبية على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والخطوات التصعيدية التي تنوي الهيئات اتخاذها في هذه الاطار.

وأبدى المجتمعون في بيان على الاثر، قلقهم "الشديد حيال ما آلت اليه الاوضاع في البلاد، لا سيما التدهور السريع الذي تسجله مختلف النشاطات والاعمال واستنزاف ما تبقى من طاقات وامكانيات والذي ينذر بعواقب وخيمة لا قدرة للبلد على تحملها".

واستنكروا "لامبالاة القوى السياسية حيال كل ما يحصل من تراجعات خطيرة على المستويات الحياتية المختلفة، وكذلك حيال الصرخة التي اطلقتها قوى الانتاج (هيئات اقتصادية واتحاد عمالي عام ونقابات ومهن حرة) في 25 ايلول الماضي، وهذا يعبر بشكل واضح وصريح عن عدم تحسسها بالمسؤولية لجهة استعجال الحلول التي تبدأ حكما بتشكيل الحكومة".

ولفتت الهيئات الاقتصادية الى أنها "كانت على الدوام تشكل صمام أمان اقتصادي وأم الصبي وستبقى أمينة على مصالح البلاد العليا، وهي لن تقبل باستمرار التمادي في تغليب المصالح الخاصة والضيقة على مصالح الدولة".

وأعلنت أنها "ستمهل القوى السياسية حتى نهاية تشرين الاول الحالي لتشكيل الحكومة، والا فإنها متجهة لتنفيذ اضراب واعتصام في تشرين الثاني المقبل بالشراكة والتضامن الكاملين مع قوى الانتاج".


أخبار ذات صلة

موسم التفاح في جرود جبيل بين مطرقة الطقس وسندان السماسرة
كنعان: اقرينا اتفاقيات لتجهيز ٢٨ مستشفى حكومياً.... والانفاق في الوزارات [...]
هذا ما أوضحته وزارة الإقتصاد حول قرارها بشأن أفران فرحات