بيروت - لبنان 2020/10/22 م الموافق 1442/03/05 هـ

المصارف تفتح أبوابها بعد أسبوعين من الاقفال القسري بفعل " الثورات"

حجم الخط

بعد اقفال دام لأكثر من أسبوعين فتحت المصارف أبوابها اليوم وسط تدابير أمنية مشددة فرضتها قوى الأمن الداخلي وعناصر من الجيش اللبناني والتي انتشرت في شارع المصارف وعند كل مصرف في الشوارع الأخرى ومنها بالطبع ساحة النور والتي تضم أربعة مصارف.
بالطبع أمام المصرف وفي الداخل، هناك طوابير من المواطنين الذين ينتظرون دورهم لانهاء معاملاتهم سيما منهم الموظفون في القطاعات الرسمية والخاصة.
مصدر مصرفي أفاد موقع "اللواء" :" بأنه ما من قرارات متخذة من قبل مصرف لبنان بشأن افتتاح المصارف اليوم، وهو لم يحدد قيمة المسحوبات وبامكان المواطن سحب المبلغ الذي يريده سواء أكان بالليرة اللبنانية أو بالدولار، لكن قد يكون هناك مصارف لجأت الى تحديد قيمة المسحوبات بمبلغ معين، بيد ان الأمر هنا يتعلق بالادارة الداخلية للمصرف وحده.
المواطنون تهافتوا منذ ساعات الصباح الأولى انتظروا عند أبواب المصارف والتي فتحت أبوابها عند الساعة الثامنة بانتظار دورهم فماذا يقولون لموقع "اللواء":" بامكاننا سحب ما نريد من أموال هكذا قالوا لنا، كما يمكن انهاء العمليات المصرفية( شيكات)، ما من مشاكل بتاتا، وحده الدولار له سقف معين ربما كل مصرف يحدده بحسب قرارات ادارته، عملية اقفال المصارف لم تضرها كون المصارف سبقت الأزمة وبات هناك اكتفاء ذاتي وأكثر، برأينا أنه ما من مشاكل الآن الا لجهة الازدحام الحاصل، كون الجميع أتى لقبض رواتبه".
تجدر الاشارة الى انه وفي اليوم السادس عشر للثورة عمدت مجموعة من المحتجين الى اقفال سنترال الميناء ومنع الموظفين من الدخول كما وشركة قاديشا في البحصاص وشركة ليبان بوست في المعرض، هذا وتقوم ورش الطوارئ في بلدية طرابلس بتنظيف وشطف ساحة النور والتي تستعد لاستقبال الوفود القادمة اليها من كافة المناطق اللبنانية فترة ما بعد الظهر بهدف استكمال الوقفات الاحتجاجية والتي بدأتها منذ 17 من الشهر الماضي.


أخبار ذات صلة

جميل السيد: ستقدّم التسهيلات للحريري بعكس ما حصل مع السفير [...]
وصول نواب كتلة التنمية والتحرير إلى قصر بعبدا
النائب جميل السيد لم يسم أحداً لرئاسة الحكومة