بيروت - لبنان 2019/12/08 م الموافق 1441/04/10 هـ

روجيه إده: ثورة شعب أراد الحياة

حجم الخط

حذّر رئيس حزب السلام اللبناني المحامي روجيه اده من مخاطر استمرار شلل القطاع المصرفي. واعتبر انّ اللقاءات المصرفية المكثفة لاعادة فتح المصارف الاثنين تعيد الثقة بالمصارف اللبنانية أمام عملائها في الخارج. وردّد"اخجلوا"... لا يمكن للقطاع المصرفي أن يبقى مقفلاً وعلى غير تواصل مع الصناعة المصرفية العالمية. لأن ذلك يمس بصورة لبنان واقتصاده الوطني،وسمعة اللبنانيين المنتشرين حيث هم حيال بقية الشعوب. كما يمس بسمعة المصرف المركزي وجديته،وسمعة مصارف لبنان داخل لبنان وحيال البنوك المراسلة في العالم‏.

واعتبر أنّه على رياض سلامة حاكم البنك المركزي إصدار قرار بوضع الكابيتل كونترول موضع التنفيذ كي تتلافى البنوك اللبنانية حجز أموالها خارج لبنان نظراً لتكاثر الدعاوى ضدها من مستثمرين يريدون سحب أموالهم من الأسواق اللبنانية الى حساباتهم في الخارج. اضافة الى أنّ البنوك بحاجة الى غطاء قانوني لوقف هذا النزيف‏.

 واضاف انها مرحلة صعبة!والأهم ان تستعيد المصارف ثقة المودعين وأنّ تستعيد،مهما كان الأمر شبه مستحيل،ثقة زبائنهم في العالم اللبناني الذين احجموا عن تحويل الدولار الى لبنان.

ورحّب اده بفكرة السفير نواف سلام الذي سأل: لماذارفضتم تمام سلام؟هل مؤهلاته في الأمم المتحدة، والمحكمة الدولية وجامعة هارفرد لا تكفي ليكون رئيس حكومة لبنان مع مجموعة وزراء من امثاله؟ لماذا غير مسموح لنا أن نخرج من عنق الزجاجة،بموافقة بعض اللبنانيين.هذا كان وما يزال وجعنا الدائم للاسف.

وقال اده السفير نواف سلام شخص ذو علم وخبرة وقد تعرفت اليه في واشنطن قبل ان يتولى مسؤوليات ديبلوماسية مميّزة في سفارة لبنان لدى الأمم المتحدة التي لمع فيها أميركياً وعربياً،غسان تويني مسوّقاً القضايا العربية سيما الفلسطينية وبنوع خاص قضيّة تحرير وإنقاذ لبنان من شياطينه!نواف وطني نزيه.

واعتبر أنّ حكومة الكفاءات هي الخيار الوحيد الذي يمكن اعطاءه للعهد المتهاوي،لإنقاذ لبنان العالق في رمال متحرّكة تشدّه نزولاً حتى الإختناق، شعوباً وكيان! وقال ألا يدركون أي عقرَ بلغوا في سقوطهم من حضيضٍ لحضيض!؟ غباءهم من حظ الثورة.

وفي رد على النائب السابق فارس سعيد في قوله أن جبل لبنان شكّل خلال انتفاضة ال٢٠٠٥ القلب النابض،ويشكّل الجنوب والشمال اليوم قلب انتفاضة ٢٠١٩ ف"أكتملت صورة لبنان."وجّه اده "ألف تحيّة‏"لطرابلس والشمال!واضاف:"كونتون" الجنوب مسألة فيها نظر! شاهدنا وصفقنا لبعض الحراك الخجول،حين بدأت المؤامرة لتحريك انتفاضة هدف منها حزب الله استبدال عون بباسيل.قبل فوات الأوان لضمان عهدٍ جديد ل"حزب الله،"أياً كان مصير المواجهة بين ايران الخامنئي وترامب.

وختم: ‏ثورة لبنان ثورة اصلاح وتغيير أولاً !ثورة شعب أفقره الفساد،ثورة ضد نظام المحاصصات. نريد لبنان سويسرا الشرق أي لاطائفية،لامركزية،جمهورية اتحادية المحافظات،لأن لبنان غني بشعبه وثرواته الطبيعية براً وبحراً! أما الفساد فهو من إنتاج النظام الطائفي المركزي وحفنة"أمراء حروبه"التي تمتص دمه.

وقال: لبنان في خطر لذا لبنان ينتفض.ثورة لبنان ثورة شعب أراد يوماً الحياة ولا بد ان يستجيبَ القدر"!


أخبار ذات صلة

المطران علوان: التحرش الجنسي هو أكثر ما تحاربه الكنيسة
جماعة ​رسالة حياة عن "بث الأفلام الإباحية": ما حصل أنّ [...]
الأناضول: وصول هنية والوفد المرافق له من قطاع غزة إلى [...]