بيروت - لبنان 2018/12/12 م الموافق 1440/04/04 هـ

"الأميركية" تكرّم متخرّجي اليوبيل الماسي والذهبي والفضي وتقلّد حاكم مصرف لبنان جائزة الجدارة لإنجازاته

تقليد سلامة جائزة الجدارة لإنجازاته
حجم الخط

أقامت جمعية متخرّجي الجامعة الأميركية في بيروت الحفل المركزي التقليدي العشرين لتكريم خرّيجي اليوبيل الماسي (1945) والذهبي (1967 و1968) والفضي (1992 و1993) في قاعة قصر الاونيسكو، بحضور راعي الحفل ضيف الشرف حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة، وممثلين عن وزراء ونواب حاليين وسابقين وقادة أمنيين، وحشد من الشخصيات وعائلات الخرّيجين.

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة القى رئيس الجمعية فواز المرعبي كلمة إستوحاها من نائب رئيس الجمعية وسفير لبنان الى الامم المتحدة غسان التويني الذي ناشد أعضاء مجلس الامن في جلسته المنعقدة في اذار عام 1978 للتداول في أوضاع لبنان قائلا: "دعوا شعبي يعيش"

وناشد المرعبي المسؤولين اللبنانيين بعبارة "دعونا نعيش"، متسائلاً: أما حان الوقت لساعة حق ينتصر فيها الضمير لصالح الوطن والمواطن؟

وعرض المرعبي نبذة عن حياة حاكم مصرف لبنان، مشيراً الى ابرز محطات حياته الشخصية والمهنية وانجازاته التي قام بها على الصعيد الوطني والعالمي كما وذكر أهم الجوائز التي حصدها في مجال عمله في بدء الأمر.

وقد منحت هيئة جمعية متخرجي الجامعة الاميركية في بيروت حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة جائزة الجدارة لإنجازاته The merit award for achievements والتي تمنح للمتخرجين الذين حققوا انجازات استثنائية على الصعيد الوطني.

سلامة

وفي كلمة لسلامة قال: أتشرف بأن أكرم من جمعية عندها كل الميزات الممتازة، هذا الصرح العريق المميز الذي دأب منذ تأسيسه على تخريج أجيال شكلوا جزءاً من تاريخ لبنان.

وعن الاقتصاد اللبناني قال: الاقتصاد بشكل عام يرتكز على إقتصاد المعرفة والطاقة ولبنان ليس بعيداُ عن هذا القطاع المبني على الفكر والابداع والمبادرة بفضل ثروته البشرية وطاقاته المنتجة ووجود كادر علمي متخصص قادر على ادخالنا حلبة المنافسة على الصعيدين الاقليمي والعالمي في جميع المجالات.

وقدّم أمين سر الجمعية المهندس جورج عزار، نائب رئيس لجنة التبرعات في الجامعة الاميركية في بيروت منى جحى كنعان عضو مجلس جمعية متخرجي الجامعة الأميركية في بيروت وعضو في عدد من لجان بالإضافة إلى ترؤسها لجنة المتابعات المسؤولة عن إصدار مجلة الكلية التي تصدر بإسم المتخرجين.

وبعد تقديم عزار عرضاً عن مسيرة كنعان، قدم سلامة والمرعبي لها وسام "دانييل بليس"، الذي يقدم للمتخرجين الذين قدموا خدمات للجامعة ولجمعية المتخرجين، تقييماً للعطاءات التي قامت بها في دعم صندوق التبرعات في الجامعة الاميركية في بيروت وتنظيم الحفلات لجمع هذه التبرعات. وتقديراً لها على إنجازاتها على الصعيد الوطني في عدد كبير من الجمعيات الأهلية منها أندية الروتاري.

وبعد ذلك قام سلامة بتكريم خريج عام 1945 فريد رامي وذلك بمنحه اليوبيل الماسي، وتلى ذلك تكريماً ضخماً لما يقارب 211 خريجاً لصفي (1967 - 1968) و(1992 - 1993) ومنحهم اليوبيل الذهبي والفضي تباعاً، فهم ساهموا في استقرار مجتمعهم وصموده متحدين ومستقلين United and Independent.

واختتم اللقاء بحفل استقبال لاسترجاع الذكريات.


 


أخبار ذات صلة

سعر سلة خامات "الأوبك" يصل الى 58.57$ دولارا
إطلاق المؤتمر التأسيسي الأول للهيئة التأسيسية لنقابة أصحاب محطات تكرير [...]
أسعار المحروقات لهذا الأسبوع .. انخفاض جديد!