بيروت - لبنان 2018/10/19 م الموافق 1440/02/09 هـ

سلامة التقى تجّار بيروت: قلقون من تضييع فرص «سيدر»

حجم الخط

قام وفد من جمعية تجار بيروت، برئاسة نقولا شمّاس، بزيارة حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامه، حاملاً له هموم القطاع التجاري خاصةً، والمجتمع الإقتصادي اللبناني عامةً.
استهجن الوفد بدايةً، وفق بيان، «التأخير الخطير في تشكيل الحكومة، مما بدّد الأجواء التفاؤلية.. والمحصّلـة كانت أن إنقلبت الأجواء الإقتصاديـة رأسـاً على عقب، من واعـدة إلى قاتمـة، وذلـك في عز فصل الصيف، وهو يعتبر من أبـرز المحطـات التجاريـة والإقتصاديـة في لبنـان».
أضاف البيان: «فالقطـاع التجـاري مكسـور الجانـح، إذ يعانـي من مجموعـة من الآفات تقضّ مضاجعه، أهمها إنخفاض رقم الأعمال والهوامش التجارية، مقابل إرتفاع الأعباء التشغيلية وتبخرّ السيولة من الأسواق، أما الإقتصاد الوطني فينوء تحت أوزار متزامنة لا مقدرة له على تحملها بعد اليوم، بدءاً بالعبء الضريبي المستحكم، مروراً بنسب الفوائـد القاسمة، وصولاً إلى نار التضخم المشتعلة.
كما عبر الوفد عن قلقه في تمادي لبنان على حرق الإستحقاقات الدستورية الجوهرية وعلى رأسها إقرار الموازنة العامة، وتضييع الفرص الثمينة كالإستفادة من برامج مؤتمر CEDRE وسواها.
وطالب الوفد سلامة «حثّ القطاع المصرفي على إعادة إنتظام عملية التسليف للقطاعات المنتجة، ولا سيما التجارية.. وتوفير القروض المخصصة للقطاع التجاري، بفوائد مناسبة ومقبولة،.. والتمني على المصارف إظهار المزيد من التساهل والمرونة مع عملائهم، ولا سيما التجار.. ومواجهة حملات التضليل والتهويل الصادرة عن بعض وسائل الإعلام حول الوضع النقدي..».
بالمقابل، أبدى سلامة «تجاوباً مع مطالب الجمعية،.. وأكد على سلامة الأوضاع النقدية وإستقرار العملة الوطنية،.. وأعرب عن تفاؤله حول التطورات الإقتصادية المستقبلية..». 



أخبار ذات صلة

"إسراء سلطان" توقف تغذية لبنان بالكهرباء.. وتغادر إلى تركيا
"الظروف المادية" تدفع بشركة طيران لتعليق رحلاتها إلى بيروت!
فحوصات جديدة سيستفيد منها المضمونون