بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

طرابلس تعتصم وتطالب بحقوقها

حجم الخط

للأسبوع الثامن على التوالي وتحت عنوان " بدنا حقوقنا" نفذ عدد من الناشطين في طرابلس اعتصاما في ساحة عبد الحميد كرامي احتجاجا على الفساد السائد في البلد.


الاعتصام الذي ترافق مع انتشار كثيف لعناصر الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي شارك فيه شباب وشابات من مختلف مناطق طرابلس حيث رفعوا اليافطات التي كتب عليها"شبعنا تهميش لطرابلس" " ضد المكب وضد المطمر ما منساوم على حقوقنا.

المعتصمون قالوا لجريدة "اللواء" حاتم القزاز أكد ان الاعتصام يطالب بحقوق المواطن المهدورة فمثلا في موضوع العدادات القرار لم يطبق عندنا وأصحاب المولدات لم يطالبوننا بذلك، نحن لا نزال تحت رحمة العصابات والمافيات كما ونطالب بتحسين الطرقات وانهاء مسلسل الحفريات كما نتناول موضوع نفق شكا بعدما بتنا نخشى على اولادنا من النزول الى بيروت وكأننا في محافظة منفية.

من جهته الفنان عمران ياسين قال؛" كفنان كنت أسعى الى تجميل مدينة طرابلس واليوم أبحث عن شارع خالي من النفايات والحفريات نحن الْيَوْمَ نطالب بانهاء تهميشنا ورفع الحرمان عن كاهلنا".

الدكتور وليد زيادة قال:" مطالبنا باتت معروفة للجميع ونحن أسبوعيا نرفع الصوت من اجل مستقبل اولادنا احوال المدينة يرثى لها وعليه سنصر على متابعة اعتصاماتهم من منطلق "ما مات حق وراءه مطالب" ".

الاعتصام الذي تحدى العواصف على مدى الأسابيع الماضية سيستمر تفاعلا بعدما عقد المجتمع المدني والمشاركون فيه المتابعة لحين تحقيق "الانصاف لمدينة طرابلس".


أخبار ذات صلة

ماكرون يعلن أن جماعة الشيخ أحمد ياسين الموالية لحماس سيتم [...]
رئيس وزراء أرمينيا: ندعو الدول إلى تعليق تصدير التكنولوجيا العسكرية [...]
رئيس وزراء أرمينيا : قوات كارابخ أسقطت عددا من الطائرات [...]