بيروت - لبنان 2021/04/20 م الموافق 1442/09/08 هـ

طليس لفهمي: المناصب لا تدوم طويلاً

النقل البري يرفع الصوت حتى تحقيق المطالب

من اعتصام السائقين العموميين ونقابات النقل البري (تصوير: محمود يوسف)
حجم الخط

لبّى السائقون العموميون وعمال النقل البري في مختلف المناطق اللبنانية أمس، دعوة اتحادات ونقابات قطاع النقل البري للاعتصام لمدة أربع ساعات، علّها تكون جرس إنذار لمن لا يسمع صرختهم.

وفي هذا الإطار، انطلقت صباح أمس، مسيرة للشاحنات والصهاريج والفانات من مستديرة الدورة باتجاه وزارة الداخلية والبلديات للانضمام الى التجمع المركزي، الذي دعت اليه الاتحادات والنقابات سالكين خط الكرنتينا - الصيفي - بلدية بيروت - برج المر - شارع الحمراء - أبو طالب وصولا الى وزارة الداخلية.

اعتصام مشترك

وأمام الداخلية، نفّذ اصحاب الفانات والشاحنات وسائقي السيارات العمومية اعتصاما، تزامنا مع الاضراب النقابي، مطالبين بأن يكون سعر صفيحة البنزين 25 ألف ليرة لسائقي السيارات العمومية ووقف المعاينة نظرا للاذلال الذي يتعرض له المواطن وخصوصا سائق «التاكسي».

{ وإذ وجّه رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان بسام طليس، كلمة عتب الى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال العميد محمد فهمي بسبب الاجراءات الامنية الكثيفة لمنعنا من الوصول والوقوف أمام الوزارة، مؤكدا ان القطاع «ينزل في كل مرة الى الشارع بطريقة سلمية، لكن في كل مرة لا آذان تسمع للمطالب المحقة».

وتوجه الى الوزير قائلا: «نحن لم نغلق طريقا على أحد، لكن الاجراءات الامنية الفائقة المتخذة في محيط الوزارة وكان لا لزوم لها، هي التي تسببت ب»تسكير» الطريق امام الناس في شارع الحمرا والمحيط. فانتم باجراءاتكم أغلقتم الطريق علينا وعلى أبناء بيروت، ودائما ننزل سلميين ولا يهمنا الا تحقيق المطالب لهذه الفئة من المواطنين، ونحن لا نطالب الا بحقوقنا.. وأعز ما يبقى وداد دائم ان المناصب لا تدوم طويلا».

{ من جهته، طالب نقيب اصحاب الشاحنات العمومية شفيق القسيس الدولة بإنصافهم وإعطائهم حقوقهم وتحديد أجور النقل للشاحنات، لأن كلفة الصيانة أصبحت باهظة»، مؤكدا «استمرار الاضراب الى حين تحقيق هذه المطالب المحقة».

{ أما ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا فأشار الى ان «مطالب قطاع النقل سترفع في مذكرة الى المعنيين في وزارتي الداخلية والطاقة»، ولفت الى انه «ستكون لرؤساء اتحادات ونقابات النقل البري كلمات خلال التجمع امام وزارة الداخلية لاعلان المواقف وخطط التحرك»، معتبرا ان «المعاينة الميكانيكية ليست ضرورية في هذه الظروف الصعبة، ونحن نعبر عن رأينا ولن نقطع الطرق، ولكن لا يمكننا ان نستمر في هذا الوضع».

في المناطق

تزامناً، نفذ السائقون العمومييون في الشمال اعتصاما رمزيا عند مدخل طرابلس الجنوبي، حيث تجمع السائقون عند طرفي الطريق ورددوا هتافات وشعارات منددة بالظروف المالية الصعبة وغياب الدولة عن الاهتمام بقطاع النقل البري، كما نفذ عدد من اصحاب شاحنات النقل الخارجي اعتصاما رمزيا الى جانب الطريق الدولية في محلة العبدة.

ومن صيدا أفادت مراسلة «اللواء» ثريا حسن زعيتر بأنّ سائقي السيارات والفانات والباصات العمومية في الجنوب لبّوا دعوة اتحادات ونقابات قطاع النقل البري، وتجمعوا أمام موقف بلدية مدينة صيدا المخصص لهم عند طريق الكورنيش البحري، ونفذوا إضرابا بالتزامن مع المناطق كافة. وأوضح أحد المعتصمين أن «مشكلتنا في القطاع البري غياب الدولة، ومشكلتنا الأكبر ارتفاع سعر صرف الدولار بالإضافة إلى غلاء المعيشة وارتفاع أسعار قطع الغيار».

كما نفّذ اتحاد نقابات العاملين في النقل البري في جبل لبنان الجنوبي اعتصاما عند مستديرة عاليه على الطريق الدولية، حيث وضعت الباصات والسيارات والشاحنات العمومية وسط الطريق لفترة وجيزة، في حضور رئيس الاتحاد كمال شميط واصحاب الباصات والفانات، ثم توجه الجميع إلى بيروت للمشاركة في الاعتصام المركزي.

أصحاب الصهاريج

إلى ذلك، أصدرت نقابة أصحاب الصهاريج ومتعهدي نقل المحروقات في لبنان، بياناً، أعلنت فيه مشاركتها في التحرّك، «لأن مشكلتنا واحدة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، خصوصا وان اجور النقل لا تسد جزءا بسيطا من اكلافنا بعد تجاوز سعر صرف الدولار الاميركي العشرة الاف ليرة».

وأيّدت النقابة «مطالب الاتحادات المتعلقة بالمعاينة الميكانيكية وضرورة ان تستردها الدولة، واستثناء قطاع نقل المحروقات من قرارات سير الشاحنات باعتبارها شاحنات تنقل مواد خطرة ومشتعلة ولا يجوز ان نتوقف على الطرق العامة قبل افراغ حمولتنا. لذلك نطالب وزير الداخلية باستثناء الصهاريج من هذا القرار».


أخبار ذات صلة

الحكومة الإيرانية: على واشنطن أن تعود إلى التزاماتها بسرعة وسوف [...]
الحكومة الإيرانية: لن نقدم أي امتياز خارج إطار الاتفاق النووي [...]
التحالف: اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار مفخخة أطلقتها المليشيات تجاه [...]