بيروت - لبنان 2019/09/23 م الموافق 1441/01/23 هـ

قطاع المحروقات يُضرِب الخميس والشركات المستوردة توضّح

حجم الخط

أكد تجمع الشركات المستوردة للنفط في لبنان APIC، في بيان أمس، انه «يمثل الشركات المستوردة والمخزنة والموزعة للمشتقات النفطية في لبنان، وهو مرخص من قبل المراجع الرسمية المختصة بموجب علم وخبر رقم 51 / أد تاريخ 2 آذار 2007».

وأشار التجمع الى انه يضم الشركات التالية: APEC - COGICO - GAZ ORIENT - GEFCO - HYPCO - IPT - MEDCO - SIDACO - TOTAL LIBAN - UNITED PETROLEUM - UNITERMINALS - WARDIEH وهي جميعها شركات لبنانية او أجنبية مسجلة في لبنان موضوعها استيراد وتخزين وتوزيع المشتقات النفطية للسوق المحلية كما ينص النظام التأسيسي للتجمع APIC والمصدق عليه من قبل وزارة الداخلية والبلديات».

وأبدى التجمع «تفهمه حيال تحرك نقابة المحطات واصحاب المحطات ونقابة الصهاريج واصحاب الصهاريج والموزعين تجاه موضوع سعر صرف الدولار»، مذكرا انه «سبق وان أجرى اجتماعات عديدة مع كافة المراجع المختصة بهذا الخصوص وتمنى من الجهات المعنية اعادة النظر بالموضوع في أسرع وقت ممكن والعمل لايجاد الحل تفاديا لأي انعكاسات سلبية على القطاع والمستهلك». 

أصحاب المحطات

من جهة أخرى، عُقِدَ اجتماع موسّع لأصحاب محطات بيع المحروقات واصحاب الصهاريج وموزعي المحروقات في الجنوب، تحضيرا لإضراب الخميس المقبل، في حضور رئيسي نقابتي المحطات سامي البراكس واصحاب الصهاريج ابراهيم سرعيني، الى ممثل عن موزعي المحروقات فادي ابو شقرا وعدد كبير من العاملين في هذا القطاع.

وأصدر المجتمعون بيانا، لفتوا فيه الى انهم اعلنوا «الاسبوع الماضي عن تنفيذ الاضراب يوم الخميس المقبل في حال عدم السعي الجدي لمعالجة المشكلة التي نعاني منها نحن موزعي المحروقات وصهاريج النقل ومحطات بيع المحروقات، إذ أننا نبيع بالليرة اللبنانية وعلينا تسديد ثمن البضاعة بالعملة الاجنبية (الدولار الاميركي) والتحويل من الليرة اللبنانية الى الدولار بات أمرا صعبا، بحيث لا يتوفر الدولار في الاسواق ولا في البنوك، وفي حال توفر لدى الصيارفة، فسعره يزيد كما ذكرنا في بياننا السابق عن 1555 ليرة لبنانية للدولار الواحد، وأيضا ذكرنا عن سلسلة اتصالات مع الوزارات المعنية التي تلقت شكوانا منذ فترة وأُجريت اتصالات مع حاكم مصرف لبنان وعرضنا مشكلتنا، ولغاية اليوم الذي نعقد فيه مؤتمرنا الصحافي هذا، لم نتبلغ أي حل لهذه المشكلة».

خسائر مالية

وأوضح المجتمعون انهم يتعرضون «لخسائر كبيرة لا يمكن تحملها في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، إذ انخفض بيع المشتقات النفطية بسبب فقدان السيولة بالدولار. وأمام هذا الواقع لم يعد بمقدورنا الاستمرار بالعمل، لذلك نكرر مطالبنا الآتية:

1- اعتبار المحروقات سلعة أساسية واستراتيجية وعلى الدولة تسهيل عملية استيرادها.

2- المشتقات النفطية ضرورة اقتصادية ورئيسية مؤثرة في الدورة الاقتصادية الوطنية.

3- التحرك الفوري من جانب المعنيين لإيجاد الحل اللازم للتحويل من الليرة اللبنانية الى الدولار دون أي كلفة إضافية.

4- المحافظة على العاملين في هذا القطاع بكل منشآته والذي يزيد عددهم عن عشرات الآلاف من العائلات اللبنانية».

وأعلنوا «استمرار الأضراب نهار الخميس في 29/8/2019 في كل المحافظات اللبنانية تشمل كل قطاع المحروقات، يسبقه يوم الاربعاء في 28/8/2019 مؤتمر صحافي لإتخاذ الخطوات اللازمة للإضراب». 



أخبار ذات صلة

الرياضي لانطلاقة واعدة بالبطولة الاسيوية رغم تصنيفه بالمجموعة النارية..
الرياضي يستهل حملته الاسيوية بمواجهة بطل كوريا الجنوبية..
ميسي ورفاقه لاعادة برشلونة الى سكة الانتصارات
فالفيردي قلق لاداء برشلونة ويعترف ان ريال مدريد فريق رائع..
مرمر يتحدث بحضور فاعور ويونس..
العهد لوضع قدمه بالنهائي الاسيوي..