بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

مرفأ طرابلس نحو المزيد من التطور ومداخيله تضاعفت ثلاث مرات

حجم الخط

يخطو مرفأ طرابلس خطوات كبيرة نحو التطور المنشود، ليغدو من المرافئ الأهم في الشرق الأوسط سيما بعد التوسعة التي شهدها والتي استتبعت بالكثير من الأعمال التطويرية، وفي هذا السياق يؤكد مديره الدكتور أحمد تامر أن "مداخيل المرفأ قد تضاعفت ثلاث مرات في المرحلة الراهنة في ضوء الإستراتيجية التي إتبعت حيث يجري تخصيص هذه المداخيل لأعمال تحديث وتطوير المرفأ ومنشآته”، وأمل في أن يكون لمرفأ طرابلس في الفترة القادمة دور هام على صعيد المنطقة ولاسيما في شرق المتوسط”.

 

الدكتور تامر وفي حديث خاص لجريدة "اللواء " قال:"الخطة الإستراتيجية لتطوير مرفأ طرابلس والتي تم اعدادها وتقديمها لوزير الأشغال العامة يوسف فنيانوس أخيرا، تضمنت الرؤية المستقبلية والرسالة والأهداف لتحويل مرفأ طرابلس الى مرفأ محوري وإعداده وتجهيزه بكل المعدات الحديثة والمتطلبات الإدارية والفنية والتشغيلية".

 

وأشار الى ان "الخطة تتمحور حول الإستجابة المستمرة لمطالب العملاء واحتياجاتهم ضمن حدود المصلحة العامة والإمكانات المتاحة بما ينسجم مع الرؤية المستقبلية".

 

وأكد على "أهمية زيادة الاعتماد على برامج الكمبيوتر في عمليات الادارة والتشغيل والمحاسبة المالية والتجارية، إنسجاما مع التطور العالمي وصولا إلى إعداد مرفأ طرابلس ليكون قادرا على استقبال واستيعاب السفن الذكية".

 

ورداً على سؤال قال:" التنسيق بين الأجهزة الإدارية والأمنية والجمركية المعنية بعمل المرفأ قائمة، ونحن نعمل على تعزيز واردات المرفأ للمحافظة قدر الإمكان على إستقلاليته في تمويل أعمال الصيانة والتشغيل والتطوير، وتشجيع حركة الترانزيت لا سيما الى سوريا والأردن والعراق، حيث الطريقة الأنسب هي إعتماد الأسلوب التنافسي".

 

وختم مؤكدا "ضرورة تقليص دور الدولة في التدخل في النشاط الإقتصادي وإنتشار التكنولوجيا المتقدمة والحديثة المعتمدة على السرعة والكفاءة والجودة وتعاظم الشركات العابرة للقارات".

 
 

 

 


أخبار ذات صلة

بعدما تراجعت الى ما دون الألف.. إصابات كورونا تعود للإرتفاع
وزارة الصحة: تسجيل 1392 إصابة جديدة بكورونا و5 وفيات
حل جماعة الشيخ أحمد ياسين ..ماكرون يتوعد "الإسلام المتطرف"