بيروت - لبنان 2019/06/17 م الموافق 1440/10/13 هـ

ندوة في غرفة طربلس عن دور المقاييس والمواصفات في دعم الصناعة

دبوسي مشاركاً في الندوة التوجيهية
حجم الخط

استضاف رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي ندوة توجيهية عن «دور المقاييس والمواصفات اللبنانية في دعم الصناعة اللبنانية ورفع ثقة المستهلك بالمنتجات الوطنية»، بالتعاون مع مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية (»ليبنور»)، في حضور عدد من أصحاب المؤسسات الصناعية وممثليها.

استهل دبوسي الندوة بالتنويه بـ»مسيرة الشراكة مع (ليبنور) والتعاون المثمر على نشر ثقافة تطبيقات المقاييس والمواصفات المعتمدة دوليا».

وقال: «ما يتم إعداده لدى مختبرات مراقبة الجودة في غرفة طرابلس من دراسات وأبحاث ودورات تدريبية سيكون من الحوافز الفاعلة والوثيقة المساعدة على تطبيق مرتكزات تلك الثقافة واهدافها، والتي من شأنها حض المؤسسات الإنتاجية على ضرورة التزام معايير الجودة ولا سيما في مجال الصناعات الغذائية».

وأكد «أهمية العلاقة المتينة القائمة بين غرفة طرابلس ووزارة الصناعة»، مبديا «جهوز غرفة طرابلس لإحتضان مكتب دائم لمؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية في مقرها بحيث سيصار الى ترسيخ العلاقة من خلال إتفاق شراكة وتعاون من أجل النهوض بالقطاع الصناعي اللبناني بمكوناته كافة».

وخلص الى توجيه «تقديره لما تحققه مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية من نجاحات في مسيرتها الهادفة الى النهوض بالإقتصاد الوطني»، متمنيا أن «تستفيد مجمل المؤسسات الإنتاجية اللبنانية من الدور المميز الذي تقوم به «ليبنور» على صعيد تطوير القطاع الصناعي اللبناني وتحديثه وتنميته».

من جهته، منسق المسؤولية المجتمعية في «ليبنور» محمد شمص تناول في كلمته «مدى أهمية إفادة المؤسسات الإنتاجية اللبنانية من مؤسسة المقاييس والمواصفات»، لافتا الى أن المؤسسة تمتلك ما يقارب من 3100 مواصفة لمختلف القطاعات، وتتمتع بمعايير دولية وتساعد، في السياق نفسه، المؤسسات الإنتاجية على تحقيق الربحية المنتظرة والوقوف الى جانبها لمواجهة مختلف التحديات.

أما رئيسة قسم المواصفات في «ليبنور» حنين عبد الرحمن فقد تناولت في مداخلتها التعريف بمؤسسة المقاييس والمواصفات و»الدور الذي تؤديه على صعيد التطبيقات المتعلقة بالمقاييس والمواصفات، وبالتالي المهمات التي تنجزها المؤسسة تجاه الجسم الإنتاجي اللبناني». ثم دار حوار حول مختلف القضايا التي تناولتها الندوة.



أخبار ذات صلة

كم بلغ عددُ مستخدمي الإنترنت في العالم عام 2018؟!
دراسة: الموسيقى تخفف آلام مرضى السرطان وأعراض أخرى
بعد طرده من نقابة الفنانين.. باسل خياط يخرج عن صمته!