بيروت - لبنان 2020/08/06 م الموافق 1441/12/16 هـ

رفيق الحريري بكلمات المستذكرين.. «حبذا لو نقتدي به»

حجم الخط

بعد 15 سنة على «الزلزال الكبير» الذي عبّر عنه يومها الوزير السابق ميشال فرعون بقوله «هيدي كارثة على لبنان»، ما زال لبنان في قلب الكارثة، لا بل تفاقمت.

رفيق الحريري قيل فيه كل ما يُنصف تاريخه، ولم يسلم حتى وهو في ضريحه، من جلد خصومه في الحياة السياسية، إلا أن التاريخ عندما ينصف رجلًا، يجعل «مهمة» القتلة ناقصة، فهم لا يستطيعون قتل التاريخ.

رواد مواقع التواصل الإجتماعي، استذكروا رفيق الحريري، وكانت كلمات تعبّر عن مدى حاجة لبنان اليوم الى رجل بمواصفات الرئيس الشهيد.

ومن هذه الكلمات:
إعداد: "اللواء"


أخبار ذات صلة

ماذا سيقول ماكرون للمسؤولين اللبنانيين؟
جريدة اللواء 6 - 8 - 2020
من فلسطين الى لبنان سلام