بيروت - لبنان 2020/08/09 م الموافق 1441/12/19 هـ

"تلاعب بالموظفين".. ماذا حصل لـ"تويتر"؟

حجم الخط

كشف موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أن القراصنة الذين نظّموا الهجوم الواسع على حسابات مشاهير وشخصيات سياسية "تلاعبوا بنجاح بعدد صغير من موظفي" الشركة.

وأضاف أن القراصنة الإلكترونيين استهدفوا 130 حسابًا ونجحوا في اختراق 45 منها نتيجة "استعمال أدوات متوفرة فقط لفرق الدعم الداخلي" في الشركة.

واستطاع القراصنة تحميل معطيات 8 من تلك الحسابات، وهي خاصية متاحة فقط لصاحب الحساب.  

وتعرّضت حسابات رسمية على "تويتر" تابعة لعدد من الشخصيات البارزة في الولايات المتحدة، بينهم بيل غيتس وباراك أوباما وجو بايدن وإيلون ماسك وجيف بيزوس، وكبريات الشركات الأميركية مثل "آبل" و"أوبر"، لعملية قرصنة تمكّن خلالها المقرصنون من نشر إعلانات تدعو متابعي هذه الحسابات لإرسال مبالغ بعملة "بيتكوين" الرقمية مع وعد بمضاعفتها.

وتُظهر سجلات تتبّع صفقات العملات الرقمية المتاحة علنًا، أن المخترقين تلقّوا مبالغ بتلك العملات تُساوي أكثر من 100 ألف دولار.

وجاء في التغريدات المقرصنة، التي ما لبثت أن حُذفت، أن أمام كل متابع لهذه الحسابات، مهلة 30 دقيقة، كي يُرسل إلى عنوان محدد مبلغًا بعملة "بتكوين"، ليحصل في مقابلها على ضعف هذا المبلغ.  

وشكّلت عملية الاختراق ضربة كبيرة لسمعة "تويتر" وتشكيك في قدرة الموقع على حماية حسابات مشتركيه.

وذكرت الشركة أنها تحتفظ بسرية بعض التفاصيل، لأنها تُواصل التحقيق وكرّرت أنها تعمل بالتعاون مع أصحاب الحسابات المتضررة.

(اللواء، وكالات)


أخبار ذات صلة

الصحة التركية: تسجيل 16 وفاة و1172 إصابة بكورونا خلال يوم
mtv: إضرام النيران في مستوعبات النفايات على الصيفي
الجيش ومكافحة الشغب يعملان لإبعاد المتظاهرين من وسط بيروت