بيروت - لبنان 2018/05/24 م الموافق 1439/09/10 هـ

شاهد عندما يتحول خيال البشر إلى أسلحة تجسس جديدة!

حجم الخط

من قصص الخيال العلمي إلى معامل الأبحاث العسكرية المتقدمة مباشرة، تم استنباط هذا السلاح الجديد في شكل البق وحشرات أخرى.

على الرغم من أن الأمر قد يبدو وكأن شخصا ما قام بربط لوحة الدائرة الكهربائية ببساطة على ظهر الخنفساء، إلا أنه في الواقع الأمر أكثر تعقيدا حيث ما تم التوصل إليه هو نتيجة لتطوير #تكنولوجيا تم العمل عليها منذ عقود. إنها جهود لإنتاج وتطوير سلاح ميكرو- الكترو- ميكانيكي مهجن يعرف اختصار بـHI MEMS

بحسب موقع "pocket-lint"، بدأت تلك التجارب، في أربعينيات القرن الماضي، على مركبات #طائرة_متناهية_الصغر وأنظمة كهروميكانيكية دقيقة MEMS، وهي في الأساس عبارة عن كائنات Cyborg"سايبورغ"، أي أنها تتكون من مزيج من مكونات عضوية وبيو-ميكاترونية، يتم توظيفها لخدمة الإنسان.

وأطلق مصطلح "سايبورغ" لأول مرة في عدد سبتمبر 1960 من مجلة "الملاحة الفضائية" بواسطة العالمين الأميركيين ما نفرد كلاينز وناثان كلاين. ويظهر الـ"بورغ" Borg في أعمال فنية للخيال العلمي وحروب الفضاء مثل فيلم Star Trek ككائن غريب نصف ميكانيكي ونصف عضوي.

تم الموافقة مؤخرا من جانب DARPA، وكالة مشروعات البحث المتقدمة التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، على طلب بحرية تداول المعلومات، والذي تم الكشف على إثره عن حقائق مثيرة للاهتمام وراء هذه المعدات العسكرية، التي شملت زرع التقنيات في الحشرات في طور اليرقة والعذارى لتحقيق أفضل فرص للنجاح.

توفر الكاميرات وأجهزة التتبع المثبتة في الحشرات، سواء #نحل أو فراشة أو خنفساء، إمكانيات تتبع مثالية لا يتوقعها أحد، كما تحقق نتائج رائعة في رصد الأجسام المعادية.


أخبار ذات صلة

مفاجأت لـ"أبل" بشأن شاحن آيفون
حفاظات ذكية للأطفال من "غوغل".. تعرف إلى فوائدها
ميزة جديدة في "إنستغرام" طال انتظارها