بيروت - لبنان 2020/04/05 م الموافق 1441/08/11 هـ

"فايسبوك" والأخبار الزائفة.."فتبيّنوا"

حجم الخط

أعلنت شركة "فايسبوك" توسيع نطاق برنامجها الموجّه لمحاربة الأخبار الزائفة باللغة العربية، المعروف باسم "تدقيق الحقائق عبر جهات خارجية"، وذلك بالتعاون مع منصة "فتبيّنوا" المختصّة في فرز الأخبار الزائفة من الحقيقية على مواقع التواصل الاجتماعي.
وسيُلقي "فايسبوك" على عاتق منصة "فتبينوا" مهمة الحدّ من وجود المعلومات المغلوطة على الموقع في طبعته العربية.
وسيشمل عمل منصة التدقيق تلك، الصور والفيديوهات والأخبار الكاذبة، التي تهدف إلى تضليل المتابعين والرأي العام بشكل أشمل.
ويقود المهمة، مدققون ومراجعون للأخبار يتحدثون العربية ويعتمدون في عملهم على مجموعة ثابتة من المعايير التي تحدد مصداقية المحتوى.


ومنصة "فتبينوا" تحظى باعتماد شبكة التحقق الدولية المختصة في محاربة الأخبار الكاذبة على شبكة الإنترنت. مقرّ المنصة في الأردن، لكن عملها يشمل جميع الدول العربية بما فيها تونس والمغرب والجزائر في شمال أفريقيا.
كما أن نطاق الخليج والشرق الأوسط يدخل ضمن اختصاصها، يؤكد "فايسبوك" في بيان تداولته مواقع إخبارية الجمعة.
وبينما يزداد انتشار فيروس "كورونا"حول العالم، قامت جهات تدقيق الحقائق الخارجية الشريكة لـ"فايسبوك" بتركيز جهودها في دحض ادعاءات الأخبار الزائفة والشائعات عبر عشرات الدول واللغات.
يُذكر أن شركة "فايسبوك" أعلنت حديثًا عن إطلاق برنامج منح بقيمة مليون دولار بالتعاون مع شبكة التحقّق الدولية، لدعم مدققي الأخبار في عملهم لمحاربة المعلومات المغلوطة التي تخص وباء "كورونا" المستجد.
(اللواء، وكالات)


أخبار ذات صلة

العراق يسجل إصابات جديدة بكورونا.. بين 4 محافظات
بري بمناسبة عيد الشعانين: نأمل ان تكون المناسبة بداية نهاية [...]
بعد التعميمين الأخيرين لسلامة.. كيف علقت جمعية المصارف؟