بيروت - لبنان 2021/04/14 م الموافق 1442/09/02 هـ

منصة سحرية تجمعك بزملائك.. شاهد كيف حوّلت «مايكروسوفت» فيلم «أفاتار» الى حقيقة

حجم الخط

أعلنت شركة مايكروسوفت إطلاق منصة جديدة بتقنية الواقع الافتراضي تمنح المستخدمين إمكانية الحضور في مكان ما رغم الحواجز المكانية والزمانية.

وأطلقت مايكروسوفت ميش (Mesh) منصة تشاركية بتقنية الواقع المعزز، حيث يمكن للمستخدمين الالتقاء على شكل أفاتار أو صور ثلاثية الأبعاد في الغرفة نفسها، وهي خطوة إضافية نحو مستقبل غير مادي للعمل والأنشطة البشرية الأخرى.

وستتيح المنصة الجديدة تطوير تطبيقات مصممة خصيصا لاستخدامها عبر نظارات الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي، وأيضا عبر الشاشات الاعتيادية والهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب.

وباستخدام نظارات الواقع المعزز، يمكن للمستخدمين -على سبيل المثال- رؤية أشياء وصور لأشخاص بأبعاد ثلاثية، في شكل أفاتار، في غرفة المعيشة الخاصة بهم.

وسيكونون قادرين على التحدث مع بعضهم البعض كما يحدث أثناء مكالمة الفيديو، وكذلك رؤية حركات المشاركين الآخرين، وذلك بفضل المستشعرات التي تم تزويد الأجهزة بها.

وستقدم ميش الأشخاص في البداية على أنهم صور رمزية افتراضية مأخوذة من شبكة "آلت سبيس في آر" (AltspaceVR) الاجتماعية، التي استحوذت عليها مايكروسوفت عام 2017.

ولكنها ستدعم في النهاية ما تسميه مايكروسوفت تقنية هولوبورتاشين (Holoportation)، مما يسمح للأشخاص بالظهور على طبيعتهم في مساحة افتراضية.

وعرضت مايكروسوفت نظارات هولولينس (HoloLens) باستخدام مكالمة سكايب (Skype) تشاركية، حيث يمكن لمسؤول خدمة الدعم الفني -على سبيل المثال- إرشادك حول كيفية إصلاح بعض الأسلاك وهو بقربك.

 وقال المسؤول عن هذه المنصة في شركة مايكروسوفت أليكس كيبمان "كانت الميزة الرئيسية للواقع المختلط دائما هي القدرة على أن نكون حاضرين رغم الحواجز المكانية والزمانية. يمكنني أن أكون في مصنع حتى لو لم أكن موجودا. ويكون لدينا الشعور الجسدي نفسه".

مايكروسوفت تسعى إلى أن يستفيد كل من المهندسين المعماريين والمصممين من شبكة ميش (رويترز)

وتحتاج منصة ميش إلى بعض الدعم القوي من مطورين لتقديم تجارب لا يمكن الحصول عليها في أي مكان آخر في الواقع الافتراضي حتى تكتسب بعض الزخم.

ولهذا السبب قامت مايكروسوفت بتوظيف المخرج جيمس كاميرون، ونيانتيك (Niantic) الشركة المطورة للعبة بوكمون جو (Pokémon Go)، لإظهار جدية مايكروسوفت في تطوير بيئة للواقع المعد على ميش.

ويعني هذا أن ميش ليس مجرد تطبيق لعقد اجتماعات افتراضية؛ إنه نظام أساسي كامل تم إنشاؤه وفق تقنية آزور (Azure) السحابية، وتأمل مايكروسوفت أن يستفيد منه المطورون.

وتسعى الشركة إلى أن يستفيد كل من المهندسين المعماريين والمصممين من شبكة ميش، لا سيما أثناء الوباء عندما يكون من الصعب العمل مع المجسمات من دون أن يكونوا جميعًا في الغرفة نفسها.

وقدمت مايكروسوفت وغوغل اليومين الماضيين ميزات وتحسينات جديدة لأدوات العمل من بُعد الخاصة بهما. وتسعى المجموعتان -مثل فيسبوك- إلى تسهيل التعاون داخل الشركات بين العاملين الميدانيين والعاملين في المكاتب، ومع منظمات خارجية أيضا. وقال نائب رئيس مايكروسوفت فرانك شو إن "الناس يعتقدون أن 2020 هو العام الذي انتقل فيه العمل إلى المنزل، لكن في الواقع هذا هو العام الذي انتقل فيه العمل إلى الحوسبة السحابية".


أخبار ذات صلة

هيل يلتقي الرئيس سعد الحريري في بيت الوسط
السعودية: على المجتمع الدولي أن يتوصل لاتفاق مع إيران بمحددات [...]
السعودية تدعو إيران إلى تفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة [...]