بيروت - لبنان 2018/10/22 م الموافق 1440/02/12 هـ

أعمال الفنان كلود بنتلي الاسلوب الهندسي في الفن التعبيري المجرد

حجم الخط

يبني الفنان الاميركي  «كلود بنتلي» (bentley claude) اللوحة بفكر هندسي تصاعدي التعبير،  وبتجريد لفراغات هي عبارة عن استراحات بصرية ناشطة او بالاحرى تنشط تلقائيا، لتعطي للمتلقي نشوة حسية ادراكية بالحركة الناتجة عن انعكاسات الالوان والخطوط المتناقضة مع بعضها البعض، وببساطة تميل الى الفطرة او الى دقة الملاحظة الكونية في هندسيات الوجود التي تتصف بالتعبير الفني التلقائي، وبفضاءات ثنائية الابعاد او جعل  كل فراغ  هو صاخب  بالتجريد الهندسي للتعبير عن قيمة الوجود او قيمة المناظر الكونية الخام التي تتفاعل مع ذاتها، وتنتج جمالية تتوازى مع تفاعل الالوان في اللوحة، وصخب الخطوط وقوتها، بل ! وحدتها في جمع النقاط، مما يجعل من اسلوب بنتلي عنوانه الطبيعة المجردة المسيطرة على التجريد الهندسي، والخيال البنائي للوحة هي نموذج لتضاد تفاعلي بين الجزء والكل. لخلق دهشة التقطها «كلود بنتلي» بصريا وجسدها عبر لوحة تميزت بالاسلوب الهندسي في الفن التعبيري المجرد، والدائري الحركة لانصاف الخطوط التي تكتمل حسيا عبر البصر المشبع بالمفاهيم الجمالية او الكونية او التاملات المسطحة، بمعنى الحاجة الى فتح لوحة تضع البصر امام حركة الالوان في الطبيعة امامنا، وهي التي تغذي الخيال وتدفع الفكر الى الابداع والتحرر من النقطة والخط الى الوجود الجزئي، فالكلي حيث يتم توضيح خطوط البناء الفني في اللوحة.  لنستخرج فيما بعد الخطوط الاولى البنائية في كل مشهد نتأمله او نراه ببصيرة مفتوحة الادراك ، والبارزة الحقائق التي يتم التعبير عنها بميزة تعبيرية مجردة ذات ابداعات حركية تتنافض مع حركة الكون من اليمين الى الشمال وبالعكس.  وكأن كل شىء حولنا في تسبيح يتعارض مع مادة اللون او مادة الخلق،  وما بين الخطوط والالوان في اعمال الفنان الاميركي «كلود بنتلي» فراغات هي المفهوم الجمالي البارز الذي يجعل من الامتدادات البصرية استراحات او واحات للبصيرة . 
تختلط الاشكال في لوحة الفنان «كلود بنتلي» فتبرز الافكار المجردة بشكل تدريجي مع التأمل الشديد بصريا في لوحة تنتمي الى التخيلات المنطقية او الرياضية،  الموزعة توزيعا مدروسا بدقة فنية متناهية. تترادف فيها تدرجات الالوان مع الخطوط، لتشكل موسيقى خاصة. تجذب البصر اليها بمرونة تعبيرية  وفنية تقود الحس نحو نغمات الفن الهندسي او التعبيري المجرد او حتى المتشكل من عدة عناصر حبكها الفنان «كلود بنتلي» هندسيا ورياضيا، وبديناميكية ناتجة عن التناقض  التعبيري او التمرد على مفاهيم الفن بشكل عام. اذ يعيد «كلود بنتلي» الفن المجرد الى طبيعته المتحررة من المشخص او الادراك المجهول، والمنطقي في عودة الاشياء الى طبيعتها الحية او الطبيعة وحيويتها من خلال التفاعل مع العناصر المؤلفة منها. فهل لوحة «كلود بنتلي»  هي نوع من التمرد الوجودي من خلال العودة الى الفطرة الكونية ومفهومها المجرد؟ 
تتمثل علاقة الحركة بين الخطوط  في لوحة الفنان «كلود بنتلي» بعدم اكتمالها،  لانها تشبه النوتات او نقاط البناء ذات الملامح الواسعة، كأن كل نقطة وكل خط هو جزء من كل يضعه «كلود بنتلي»  كالصدى او التردد الذي تلتقطه الاحاسيس،  وتترجمه الالوان وترتسم معه الخطوط  بانسيابية تترجم العمل الفني،  وقواعده المنتظمة والدقيقة الحسابات، وان كانت ناتجة عن احاسيس التمرد والخروج عن المشخص المحدد، وغير المتطور في مسطحات مبطنة او مخفية بالاستدارات او الاطياف الحركية وبشفافية تعبيرية تؤلف قاعدة جمالية لفن هندسي غير صلب التأليف، لانه لاشعوريا ينتج عن المنطق الرياضي والتضاد اللوني وقوة التلاحم بينهما. فهل  الاسلوب الهندسي في الفن التعبيري المجرد هو الاسلوب المحاكي للتمرد في لوحة «كلود بنتلي» او هو الفهم العفوي للحركة الكونية؟ 
الفنان «كلود بنتلي» (bentley claude) من مجموعة متحف فرحات. 

dohamol@hotmail.com



أخبار ذات صلة

رسم تخيلي لعملية إعدام الفيلسوف سقراط بأثينا قديما
كيف قتل الأثينيون من شدة الفرح أهم وأفضل رجل بمدينتهم؟
كيف أشفق طاه مكسيكي على زوجات جنود اميركيين واخترع "الناتشوز"؟
تكريم الشاعر لامع الحُرّ برعاية سعد