بيروت - لبنان 2018/11/15 م الموافق 1440/03/07 هـ

المرأة

حجم الخط

وكأن العالم أصبح لك وحدك
وكأننا جميعاً في خدمتك
الكل يخطب ودك
ويتفانى في تكريمك
أنت جامعة الأمم
وتراث الشعوب
ومدرسة الحياة
كرمك الله أجمل تكريم
وأعزك ورفع شأنك على مر العصور
أنت مني، من ضلعي، من كياني
أنت أرض بلادي
أنت خصب زماني
أنت ترابي
جنته أزهرت وعم أريجها
فانتعشت الأزمان.
***
يا أم
يا موطن الإبداع
مدرسة أعدت من خالق الأكوان
وجنة فرشت لك وحدك
فثبتي الأقدام
يا شقيقة الروح من رحم ضمني وإياك
يا أخت
يا توأم قلبي
يا رفيقة الدرب من أبي وأمي
***
يا صاحبة العمر اخترتك
فسيري بجانبي
معاً نصنع للحياة درباً
نبني عليه مسيرة الأبناء
***
حواء لك العالم لك الدنيا
بيدك الأمانة
وبروحك الشهامة
وبقلبك الحنان
لك وحدك
كل العالم
عالم حواء.
أحمد محمّد علي فايد


أخبار ذات صلة

الخيط الدونجواني في كتاب د. هلا الحلبي: «دونجوان القرن الحادي [...]
إليك أبرز العادات الغريبة للسلاطين العثمانيين
د. فاطمة الكتاني: «خلقه العظيم مع الأطفال»