بيروت - لبنان 2019/10/19 م الموافق 1441/02/19 هـ

تكريم د. سلوى الخليل الأمين في البحرين ومشاركتها في إحتفالية روّاد العمل التطوّعي في العالم العربي

استلام الجائزة من الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وبجانبه رئيس الاتحاد العربي للتطوع د. حسن بو هزاع
حجم الخط

أقام الاتحاد العربي للتطوع وجمعية الكلمة الطيبة برئاسة الدكتور حسن بو هزاع حفل جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتكريم روّاد العمل التطوعي في العالم العربي في دورته السنوية التاسعة للعام 2019 وقد ضمّت نخبة من الشخصيات العربية المؤثرة في عملها التطوعي وإنجازاتها التي ترفد المجتمع بالإيجابيات المطلوبة عبر كل المستويات.

لهذا كانت مملكة البحرين والاتحاد العربي للتطوع متفاعلا من أجل رعاية مسيرة الأعمال التطوعية وتسليط الضوء على مطلقيها والمهتمين بتفعيلها في العالم العربي بهدف تشبيك الأهداف التي تصب في خدمة الإنسان وخصوصا الجيل الجديد.

لهذا تمَّت دعوة ثلاثة عشر متطوعا من رجال ونساء من العالم العربي أثبتوا قدراتهم الفاعلة في القيام بالعمل التطوعي الذي يصب في مصلحة المجتمع والوطن. وتم اختيار رئيسة ديوان أهل القلم من لبنان الدكتورة سلوى الخليل الأمين التي ساهمت في ربط لبنان المغترب بلبنان المقيم من خلال تسليط الضوء على الطاقات اللبنانية المبدعة في عالم الانتشار منذ العام 1999 تاريخ تأسيس ديوان أهل القلم، كذلك من خلال الاهتمام بالكشف عن مسيرة الناجحات والناجحين المبدعين والمتميّزين في مختلف الاختصاصات والأعمال  والمشاريع المنتجة في الداخل اللبناني وإقامة لقاء الأديبات العربيات المتميّزات الذي انطلق إلى العالم العربي، كما ملتقى المبدعات العربيات الذي تمّ عقده مؤخرا في لبنان.


خلال تكريمها من قبل السفير الفلسطيني طه عبد القادر بميدالية الرئيس محمود عباس

بحضور الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء والشيخ عيسى بن علي آل خليفة وحشد من الوزراء والشخصيات الرسمية والسفراء العرب والأجانب وفي طليعتهم السفير اللبناني ميلاد نمور وعقيلته والسفير الفلسطيني طه عبد القادر وعقيلته اللذان أبديا اهتماما خاصا بالمكرّمة من لبنان الدكتورة سلوى الخليل الأمين حيث أقام السفير الفلسطيني مأدبة عشاء على شرفها ضمّت السفير اللبناني وعقيلته وعدد من الشخصيات الأقتصادية الفلسطينية.

أقيم الحفل الختامي لجائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي للعام 2019، في قاعة المؤتمرات في فندق الخليج في العاصمة المنامة.

بداية بدأ الحفل بتلاوة من القرآن الكريم، بعدها كلمة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة الذي قال: إن التكاتف وسيلة ناجحة لتحقيق غاية المجتمع والمحافظة على استقراره الاجتماعي وتأصيل ذلك في نفوس الأجيال الجديدة يتم من خلال إلقاء الضوء على التجارب الناجحة في مجال التطوع. وأضاف إن الجائزة هي مناسبة للإطّلاع سنويا على مستوى التطوّر الحاصل في مسيرة العمل التطوعي في مملكتنا الغالية والعالم العربي، وأكد أن البحرين سعت وبتوجيهات كريمة من عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة ورئيس مجلس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة لأهمية الدور الكبير لمنظمات المجتمع المدني، لهذا تم الحرص على أن نوليها جلّ الاهتمام والرعاية سواء من الناحية التشريعية أو من ناحية التسهيلات المقدّمة للقائمين على هذه المنظمات.


مع المستشار في الديوان الملكي السعودي د. عبد الله الربيعة والمهندس مهند الأمين

بدوره ألقى رئيس جمعية الكلمة الطيبة والاتحاد العربي للتطوع المنظم للأحتفال الدكتور حسن بو هزاع كلمة أكد فيها أن اللقاء السنوي في حفل توزيع جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي بات منصة جامعة لكل الجهات والأفراد المعنيين بالعمل التطوعي في مملكة البحرين والعالم العربي وأضاف أن الحفل يشهد الاحتفاء بكوكبة من رواد العمل التطوعي الذين أثروا العمل الأهلي والإنساني في شتى أنحاء العالم العربي مؤكدا أهمية تضافر الجهود الرسمية والأهلية في بناء مستقبل بلداننا والمشاركة الفعّالة في تلبية احتياجات مجتمعاتنا من خلال السعي الحثيث إلى تجاوز التحديات التي قد تعيق مسيرة التنمية المستدامة.


مع نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ علي بن خليفة والشيخ عيسى بن علي آل خليفة ومهند الأمين



انتهى الحفل بتكريم رواد العمل التطوعي العربي والرعاة ولجنة التحكيم بدرع جائزة الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وأقيم حفل كوكتيل بالمناسبة. بعدها تمّت دعوة الدكتورة سلوى الخليل الأمين لعشاء تكريمي أقامه على شرفها المهندس الفلسطيني ناصر كنعان وزوجته حيث تم تكريمها أيضا من قبل السفير الفلسطيني طه عبد القادر بميدالية الرئيس الفلسطيني محمود عباس المؤرّخة بتاريخ ميلاد دولة فلسطين في الأمم المتحدة على طريق الحرية والاستقلال.


مع السفير اللبناني ميلاد نمور وعقيلته

من جانبهم، أعرب رواد العمل التطوعي المكرّمون عن شكرهم للشيخ عيسى بن علي آل خليفة راعي الجائزة على هذا التقدير، مؤكدين أن جائزة سموه تسهم في تشجيع المبادرات العربية التطوعية، كما أشادوا بجهود جامعة الدول العربية والاتحاد العربي للتطوع برئيسه الدكتور حسن بو هزاع والمستشارة ساماية حسين والأعضاء وكل من ساهم في إنجاز هذا العمل الناجح.

 المصدر: جريدة « اللواء»


أخبار ذات صلة

احتجاجات لبنان.. تظاهرة ألفية في جل الديب
إشكال بين متظاهري ساحة الشهداء
المتظاهرون في رياض الصلح يطلقون المفرقعات النارية على وقع الشعارات [...]