بيروت - لبنان 2020/10/24 م الموافق 1442/03/07 هـ

حوار بين القلب والعقل

حجم الخط

قلبي من آلام النفس يطرق هلعاً وحزناً ولا يتوقف

والأنين يستنبط الأوجاع منه بكلام صامت هو الخوف

متسائلاً يا إلهي ماذا يحدث ولماذا حقاً شيء لا يوصف

ثواني معدودات تدمّر كل شيء أمامي لماذا ما الهدف

نظراتي حيری يميناً ويساراً وأوصالي ألماً ترتجف

والعيون فتحت على الخدين أقنيتها دموعاً تذرف

يا عين اذرفي ولا تتوقفي فالموت أتي إلينا يخطف

كل ما يستطيع من أرواح وهدم أبنية بيديه يلهف

وكأن ما أصابنا ما كفانا عيش نعيشه حرماناً وشظف

ومن أرضنا هنا وهناك علينا المصائب تنهال وتدلف

وطناً صغيراً جميلاً محبوباً لدى العالم كله يعرف

أذرف الدمع والحزن على أبنائه لا أحداً عليه يعطف

ناداني العقل كفاك ألماً وحسرة لا بد من أمر آتٍ ينصف

ينصف المظلوم من الظالم حتى كل مآسينا عنا تنصرف

تفاءل يا قلب لا شيء يدوم لا بد من أيادي الشر ترتجف

ويصيبها شللاً وغضب الله سبحانه بالنهاية تتلقّف

من عذابات الدنيا والآخرة والحساب يأتي بعد الحتف

العقل ينادي: 

يا قلب تعالى إليّ أضمّك الى صدري نعود سویاً ونهتف

لبنان لا يموت سينهض من آلامه وأحزانه هو العرف

ونعود معه الى التفاؤل به ويعود إلينا الهناء والترف

عدالة الحياة لا بد أن تأتي يوماً وثمارها نقطف


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 24-10-2020
الرئيس الحريري مجتمعاً بالنائب باسيل في ساحة النجمة (تصوير: طلال سلمان)
مظلة رئاسية تسرّع التأليف.. وإجماع على الإختصاصيين وإصلاحات المبادرة
علّوش يسأل عن موقف إيران: الحريري سيتعامل مع عون «الرئيس»