بيروت - لبنان 2019/03/22 م الموافق 1440/07/16 هـ

سر بعناية الله تعالى إلى ابني الحبيب محمد

حجم الخط

يا  بني عرفت فيك الذكاء والاخلاق الحسنة منذ كنت يافعا
وعرفت فيك نبل التصرف والدبلوماسية بالجذور طابعا
كلما كبرت سنة بعد سنة تعمل كل ما اريده منفذاً طائعاً
دائماً كنت السند لي بغياب والدك وما أبتغيه صانعا
دون إهمال ولا إمهال تبذل قصارى جهدك دون ذرائعا
بكل مسيرة حياتك علماً وعملاً كنت وما زلت بالتصرف رائعا
من طيب اخلاقك دائماً أنت الابن والرفيق الحنون الوادعا
لعمرك ما تنصلت لزيارة طبيب معي لتخفف عني ألماً موجعاً
حتى اليوم إذا دعت الحاجة أنت بجانبي كي لا يكون قلبي هالعا
لعمري ما سمعت عنك من النّاس إلا مديحاً كالبروق اللوامعا
لأنك حسن المعشر بحميد الأخلاق كشمس منيرة ساطعا
من رضى الله عليك ورضى الوالدين ومن إيمان برضاهم قانعا
بكل فخر وصلت إلى ما وصلت إليه من مراتب رؤوسنا رافعا
سر بعناية الله تعالى في صباحك ومسائك وانت هاجعا
لا تأبه لكلام حسود أو حقود طالما أنت من الله خاشعا
كل النّاس تمدحك وتثني عليك لأعمالك المفيدة الناجعا
المفيدة لكل شرائح المجتمع من علم وتعليم فيه الجدا(1) النافعا
مهما قال عنك الحساد من بذيء الكلام يرتد إليهم سافعا(2)
لأنك من اعراق(3) اصيلة عُرفوا بالنزاهة والصفاء الناصعا
وبكل ما تقوم به من أعمال لا تكون من الكرام الأوفياء ضائعا
ان شاء الله ربنا يسدد خطاك كيفما سرت وبأي درب وشارعا
النجاح حليفك بإذن الله من استقامة خطاك بكل المواقعا
لأنك كاللؤلؤ المنظوم وكالجواهر المتألقة المرصعا
إذا عزمت إتكل على الله سبحانه والقلب لك من الصميم ضارعا

(1) - الجدا: العطاء، (2) - سافعا: مكفهرا، (3) - الاعراق: جمع عرق أصيل.


أخبار ذات صلة

لرشاقة الأمهات بعد سنِّ الخمسين .. اتبعوا هذه النصائح!
التحكم المروري: تم رفع السيارة المعطلة على جسر الكولا باتجاه [...]
إلقاء عبوة ناسفة قرب القنصلية الروسية في أثينا دون وقوع [...]