بيروت - لبنان 2019/03/19 م الموافق 1440/07/13 هـ

فعاليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب لـ62

حجم الخط

ندوة تكريمية للراحل الأب د. جورج مسوح

نظّم النادي الثقافي العربي لقاء وفاء وتقدير للراحل الأب د. جورج مسوح، شارك فيه كل من صديقَيه الوزير السابق د.طارق متري والدكتور رضوان السيد، الى جانب مقدّم اللقاء الدكتور خالد زيادة، كخطوة مبتغاها تجديد المحبّة تجاه أحد أعمدة الفكر المستنير في انطاكية ولبنان والعالم العربي.
وقدّم متري تأمّلا في بعض ما قدّم وما وعد به مسوح في حياته القصيرة، متحدّثا عن علاقته به بدءاً من لحظة تعارفهما، ومروراً بحياته الفكرية والروحية، باعتباره «رجل قد صالح إنتماءاته المتعددة»، مع الاشارة الى أسلوبه النقدي ومقالاته المتميّزة.
وكذلك تحدّث السيد،عن كتابات مسوح وأفكاره، مستعرضاً بعضاً منها أمام الحضور، دون أن يغفل الحديث عن علاقته الشخصية به وصفاته وعشرته الطيّبة.




كتاب «سير عشر جامعات حكومية»

أقام المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات ندوة حول كتاب « سير عشر  جامعات حكومية»، شارك فيها الدكتور عدنان الأمين، الدكتور فارس اشتي، الدكتور كمال ابراهام والدكتورة عزة سليمان، وأدار الجلسة الدكتور خالد زيادة . 
الكتاب وبحسب زيادة يعدّ تمهيداً لدراساتٍ أشمل وأعمق تأخذ بالإعتبار دور الجامعات الإجتماعي والوطني والسياسي في فتراتٍ تبلورت فيها الشخصيات الوطنية إن في فترات التحرر من الاستعمار أو الفترة التي أعقبتها.  
وكان للمشاركين في الندوة قراءات للكتاب كل من منظاره الخاص. 




نشاط وزارة الثقافة

بمبادرة من وزارة الثقافة، قدّمت الحكواتية نسيم علوان سلسلة من الحكايات الشعبية بطريقة تفاعلية في الجناح الخاص بالوزارة، من ضمنها حكاية «الحقل المسحور»، وتعتبر هذه المبادرة شديدة الأهمية في وقتنا هذا وفق علوان، التي أشارت الى أنّ «هناك نقصاً في الإضاءة على الحكايات رغم أهميتها في بناء شخصية الطفل والإنسان عامة».
واعتمدت علوان أثناء تقديم العرض على مخزون من الحكايات، كانت قد أعدّته بشكل مسبق، ما مكّنها من اختيار الحكايات التي تتناسب مع أعمار الناس الموجودين، وهي التي تعتبر أنّ «الحكواتي يصبح حكواتياً فعلاً عندما يتمكّن من جذب الناس وادخالهم الى حكايته».
كذلك، شهد الجناح ورشة تعليم للخطّ العربيّ قدّمها الفنان علي عاصي، الذي خطّ على الورق الكلمات والأسماء التي طلبها منه الحاضرون مجاناً، كمحاولة منه لتذكير الناس بالخطّ العربيّ الذي هو أساس حضارتنا وإعادة إحيائه في أذهانهم، خاصة وأنّ «هذا الخطّ يتعرّض للانقراض شيئاً فشيئاً»، بحسب عاصي.
كذلك نظم جناح سمير للنشر نشاطا خاصا للأطفال بعنوان «ركنون الجائع» من عمر ثلاثة سنوات لعمر اثنا عشرة عاما قدمت النشاط سارة عطالله .  






أخبار ذات صلة

عتاب تليفوني بين باسيل وأبو فاعور
جريدة اللواء 19-3-2019
19-3-2019