بيروت - لبنان 2019/03/21 م الموافق 1440/07/15 هـ

في ذكرى تدشين كازينو لبنان في 17 كانون الاول من العام 1959 رئيس الجمهورية واللبنانية الاولى يفتتحان القرية الميلادية ذات الابعاد الانسانية

حجم الخط

مع بدء العد العكسي لعيد الميلاد واحتفالات رأس السنة  ها هي نجمة الميلاد تسطع في كازينو لبنان كما كل عام حتى ساعات الفجر الاولى كل ليلة عبر أجمل القرى الميلادية التي يشهدها لبنان في باحات الكازينو الداخلية والخارجية.عشرونَ يوماً من الأجواء الميلاديّة والإحتفاليّة يحاول  من خلالها القيّمون على "كازينو لبنان" ابقاء هذا المربع السياحي المقصد الأوّل للّبنانيين والسيّاح في زمن الأعياد المجيدة، ووجهة لكافة الأعمار والمناسبات.

وتتميز القرية الميلادية هذا العام بأهداف انسانية سامية ترافق احتفالات الفرح والعيد .هذه الخطوة اللافتة استدعت حضور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وعقيلته السيدة ناديا لاطلاق المبادرة الانسانية لهذه لقريةٌ كازينو لبنان الميلادية المميزة والتي انطلقت في الخامس عشر من كانون الجاري وتستمر نشاطاتها حتى السادس من كانون الثاني المقبل ليلة عيد الميلاد عند الطائفة الارمنية وتستقبل الاطفال واهاليهم من لبنان وكافة الدول  يوميّا من الخامسة بعد الظهر وحتى الحادية عشر ليلا في أجواء  مستوحاة من أجواء أجمل القرى الميلاديّة الشهيرة في فيينا وستراسبورغ وسويسرا
هدية نجم الميلاد من كازينو لبنان هذا العام وفي لفتة خاصّة من القيّمين على هذا الصرح السياحي العريق تمثلت بفتح باحات الكازينو أمام حشد كبير من الجمعيّات الخيريّة لعرض منتجاتها الموسميّة ضمن القرية الميلاديّة مجّاناً في باحات كازيو لبنان الداخلية والخارجية "علّها تكون فاتحة خير على هذه المؤسسات التي تُعنى بالأيتام والمحرومين والمحتاجين الذين هم في أكثر الحاجة الى إلتفاتة زمن الأعياد. مع الاشارة  أنّ الدخول مجّاني للجميع
وتقفل القرية أبوابها أيّام 24 و 31 كانون الأوّل 2018 وفي الأوّل من كانون الثاني 2019
وقدم طفلان من ذوي الاحتياجات الخاصة  الى الرئيس عون واللبنانية الاولى باقة من الزهر قبل توجههما الى داخل المبنى، وقد حرص الرئيس عون على الامساك بيد الطفلة وسار معها حيث صافح واللبنانية الاولى اعضاء مجلس ادارة الكازينو، قبل ان يضغط على زر اضاءة القرية. ثم جال الحضور في ارجاء القرية واطلعوا على ما تتضمنه من منتجات واشكال هندسية واقسام خاصة بعيد الميلاد، تعكس تجسيداً لقيم الفرح والسعادة التي تحملها

القرية الميلادية ذات الاهداف الانسانية تسحر الكبار والصغار اذ انها تجمع دفء الأعياد بروح العطاء والمحبّة والفرح من خلال إستضافتها لعددٍ من العارضين الذين سيزيّنون المكان بأشغالهم اليدويّة من الأكسسوارات والحرفيّات . نشير ان مساحة كبيرة من القرية تم تخصيصها  لألعاب الأولاد لتكون بمثابة مدينة ملاهي مصغّرة تضمّ كاروسيل الخيل، لعبة الدولاب والقطار الحديديّ إضافة الى نشاطات يدويّة للصغار وإستعراضات ترفيهيّة مميّزة. ولعلّ الزاوية الأبرز ستكون - ولا شكّ- لمنزل سانتا الخشبيّ الكبير الذي إنتقل من الخيال ليُحاكي الواقعَ بجماله، حيث سيجلس هذا الرجل الودود الضخم في إنتظار أن يأتي الأطفال اليه طلباً لتحقيق أمنياتهم في العيد.
ويتمتع الأطفال الى جانب الالعاب بأسواق حلويات العيد والمأكولات الشهيّة ويتذوق الكبار مشروبات العيد  اللذيذة التي لا غنى عنها في موسم الأعياد. وخصصت القرية الميلادية في كازينو لبنان  ركنٌا خاصا لكتب الأطفال والمجلّات والإصدارات الخاصّة وللأجهزة وألألعاب إلاكترونيّة والهواتف الخليويّة. وللجانب الفنيّ في المعرض الميلادي في كازينو لبنان حصّة مع المبدع أندريه كالفايان الذي يزيّن القرية بلوحاته المميّزة
وقد دوّن الرئيس عون في السجل الذهبي للكازينو كلمة جاء فيها:
" لقد عرفتم كيف تعيدون الى "كازينو لبنان" هذا المعلم السياحي العريق، الرابض قرب البحر، تألق ماضيه الزاهر، وتجعلون منه محطة سياحية يفتخر بها لبنان الذي نبنيه للحاضر والمستقبل. الليلة، اذ أفتتح "القرية الميلادية" فيه، يسعدني ان احييّ جهود القيّمين على هذه المبادرة الخلاّقة، داعيا ان تتواصل مواعيد الفرح التي ستحملها عاما بعد عام وتمتد لتطاول مساحات الوطن بأسره، فتبقى ايام اللبنانيين من مختلف عائلاتنا الروحية، مضيئة بالتلاقي على الاعياد.
أما رئيس مجلس ادارة كازينو لبنان رولان الخوري فقد وصف الزيارة بالتاريخية لأنها تحمل دعمٍا معنويا لهذا المرفق السياحي الذي لطالما أعطى للبنان وجهاً حضارياً وإشعاعاً على مدى عقود. بعيدا عن الطائفية، والمحسوبيات والسياسة الضيقة، نحمل اليكم بهذه المناسبة الكريمة طلبا ووعدا: مع مشارفة انتهاء عقد الامتياز لشركة كازينو لبنان مع الدولة، وتزامن هذه المناسبة مع ذكرى تدشين الكازينو في 17 كانون الاول من العام 1959، نتقدم من فخامتكم بطلب تمديد هذا الامتياز -وأملنا كبير بتحقيق هذا الإنجاز في عهدكم- الأمر الذي سيؤمّن إستمراريّة هذا الصرح فاتحاً أمامه آفقاً واسعة لمستقبل باهر. ولكم منا وعداً أن نعكس رؤية عهدكم القوي في أرجاء هذه المؤسسة، بحيث تصبح قوامها من جديد الشفافيّة والإنتاجيّة والإصلاح. وختم  بوجودكم- لا خوف على "كازينو لبنان" مرفقاً نابضا بالحياة، جوهرةً تتلألأ على خليج جونيه ومنارةً على حوض البحر الأبيض المتوسط. فمني ومن مجلس إدارة كازينو لبنان وجميع العاملين في هذه المؤسسة، لكم فخامة الرئيس كل الشكر والاحترام والإجلال."
كما وشارك في حفل الافتتاح  نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني، ووزير السياحة اواديس كيدنيان، ونواب كسروان وجبيل والمتن، وعدد من الوزراء والنواب السابقين، وكبار الموظفين والضباط، وحشد من الشخصيات الاقتصادية والاجتماعية


أخبار ذات صلة

قطع الطريق من الصالومي باتجاه النبعة بسبب انهيار جزئي لمبنى [...]
ستة قتلى و30 جريحا في انفجار مصنع الكيمياويات في الصين [...]
قرار قضائي جديد يُدين جو معلوف بدعوى باسيل