بيروت - لبنان 2019/07/23 م الموافق 1440/11/20 هـ

«كورال الفيحاء» أحيا أمسية تراثية في «مركز علا»

كورال الفيحاء يشدو في صيدا ويبدو جانب من الحضور
حجم الخط

صيدا – سامر زعيتر:

أحيا «كورال الفيحاء» بقيادة المايسترو باركيف تاسلاكيان أمسية رمضانية نظّمتها ميساء حانوني يعفوري، ضمن فعاليات احتفالية «صيدا مدينة رمضانية» بحضور وزيرة الداخلية والبلدية ريا الحسن ورئيسة «كتلة المستقبل» النائب الحريري.

الأمسية التي أُقيمت في دار علي حمود التراثي (مدرسة عائشة أم المؤمنين سابقاً – أكاديمية التواصل والقيادة – «علا» حالياً) في صيدا القديمة حضرها الى جانب الحسن وزوجها الدكتور جناح الحسن والنائب الحريري: النائب الدكتور ميشال موسى، قائمقام جزين يحيى صقر، رئيس اتحاد بلديات صيدا الزهراني رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وعدد من رؤساء بلديات الاتحاد ومن اعضاء المجلس البلدي للمدينة ومخاتيرها، ومن الشخصيات الأهلية والاجتماعية والثقافية.

وقدّم كورال الفيحاء المؤلف من أربعين مغنياً بقيادة المايسترو باركيف تاسلاكيان وعلى طريقة «الأكابيلا» أي الغناء دون موسيقى مرافقة أغان تنوعت بين التراث اللبناني والمصري والأرمني والى جانب اغنية زهرة المدائن الخاصة بالقدس، و»اسماء الله الحسنى» ولوحات انشادية من وحي شهر رمضان المبارك اندمج فيها صوت الآذان بتراتيل كنسية، وبما يعبر عن التنوع اللبناني الذي يجسده الكورال بأفراده الأربعين. وتخلل الأمسية أغان منفردة او مع الكورال لعدد من أفراد الفرقة. 

وأعربت صاحبة الدعوة ميسا حانوني يعفوري (مؤسِّسة مبادرة صيدا الثقافية) عن اعتزازها بتقديم هذا النشاط كجزء من الاحتفالية التي تشهدها المدينة بمناسبة شهر رمضان بالقول: نحن هدفنا دائما دعوة الناس الى صيدا ليروا المدينة بعيوننا المحبة لها، صيدا مدينة الحياة وليكتشفوا المعالم التاريخية والتراثية التي نعتبرها كنوزا قد لا يعرف عنها كثيرون.



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 23-7-2019
الحريري يدعو لعقد جلسة لمجلس الوزراء الخميس
شعارات الإصلاح ومكافحة الفساد باتجاهات محدَّدة تخفي وراءها نوايا مبيّتة