بيروت - لبنان 2018/07/20 م الموافق 1439/11/06 هـ

هي غزة...

حجم الخط

هي غزة
أرض العزة
تهدي الأمة
بالدم
باقة حب

لا قوة تعدل قوتها
إن جاء النصر
بأمر الرب

ألف ويزيد من الشهداء
مشوا طوعاً
في هذا الدرب 
بوعود كاذبة
لن
تعطى حبة رمل
بل
بالحرب
هي غزة
مجد عروبتنا
تسأل في عجبٍ
أين العرب؟

هي غزة
رمز العزة فينا
من
رفضت
صلح الإذلال

حفرت انفاق كرامتها
بأيادٍ
لا ترضى الأغلال
وغدت
للعالم ملحمة
في النصر
سترويها الأجيال
تعس من ظن بأن بها
وهناً عند اللقيا
وهزال

هي غزة
من لا يعرفها
فليقرأ
تاريخ الأبطال

هي غزة
صوت يصدح في زمن
خنقت
فيه الأصوات

يخشاه الغاصب
والمتآمر
والمتربص
في الجبهات
كالسيل العارم لا
يتوقف
عند حصار
أو غارات
 وسيبقى ثورياً حراً
عربي اللهجة
والنبرات

هي غزة
يا أهل الدنيا
نور
يتلألئ في الظلمات

هي غزة
إقدام وفداء
وعروس
فلسطين النجلاء
 د. أحمد قبرصلي


أخبار ذات صلة

هل تشيخ الامم؟!.
معرض الفنانة مريم ميرزادة الجمال والعصامية في لوحات
الكاتبة والقاصة السورية ميشلين بطرس عالمنا العربي لم يدرك الأحداث [...]