بيروت - لبنان 2020/02/28 م الموافق 1441/07/04 هـ

وطني أرجوك لا تهجرني

حجم الخط

وطني أرجوك لا تهجرني كي لا أهجرك إلى بلاد الاغتراب

وطني أرجوك لا تتركني أتخبّط في دياجير الحيرة والعذاب

لأبقى بين أحضانك متحمّلة أوجاعك ولو عشت بالضباب

أجثو على ركبتي داعية المولى تعالى وأقبّل كل حبة تراب

وطني أنت وجودي وكياني وحقيقتي أنت لست سراب

أحب فصولك أحب برّك وبحرك أحب الجبال والهضاب

أحب شمسك الساطعة وغيومك الماطرة أحب السحاب

وطني أتساءل عجيب لمن يسكن أرضك ويأكل من خيراتك ما لذّ وطاب

وبعدها ينبذك ويريد تحطيمك ويبدأ بالتكسير والخراب

لا أصدق أي بشر يعمل لما وصلنا إليه دون تفكير وإحتساب

نتيجة أعمالهم المنكرة وأفعالهم اللاوطنية انهم فقدوا الألباب

نعم فقدوا الضمير والرشد وصبوا عليك الخيانة انصباب

هبّ الثوار يهتفون ملء حرقة القلوب نحن لسنا حشرة وذباب

نحن أبناء الوطن نريد حقوقنا المهدورة من بعض الذئاب

الذين نهشوا الوطن ونتفوا ريشه من أفعالهم صار مصاب

أرأيت يا وطني إلى أين وصلنا لأن رشدهم ولّى دون إياب

تنكروا لأبناء شعبهم حتى وصلنا لحالة هجرة الشباب

والأمهات تبكي بحرقة أولادها من آلام هذا الغياب

يا رب دمّر كل من أراد تدميره وتشويهه قبل يوم الحساب

ليكون عبرة للغير عساه يتعظ ويعود الجميع للصواب

ويعود لبنان الأجمل والأفضل كي لا أفكر أبداً بالاغتراب


أخبار ذات صلة

يعقد في هذه الأثناء، تكتل "الجمهورية القوية" اجتماعه الدوري برئاسة [...]
وام: تنسيق إماراتي إيراني لتسيير رحلات جوية لإجلاء الإيرانيين الزائرين [...]
بعد تفشي كورونا.. البرلمان الإيراني يتوقف عن العمل