بيروت - لبنان 2019/10/17 م الموافق 1441/02/17 هـ

يا عين لا تكفكفي دموعك

حجم الخط

 أيا عين لا تكفكفي دموعك دعيها على الخدين تترقرق

على وطن من آلامه وأوجاعه وعذابه أعضاؤه كلها تتمزق

كل المسؤولين يُدركون مدى آلامك ولا أحد منهم يقلق

وكل واحد يتهرّب من مسؤوليته وبالتهم على الغير يتشدق

القاتل يعتقد نفسه القتيل وبكلامه يبالغ ولا بالحق ينطق

والسالب يبكي على المسلوب دموعاً وحسرة يبكي ويشهق

لأنه الشريك يخاف عليه ولا يبالي لوطن بالنفايات يغرق

كل مسؤول يجب أن يُحاسب من أين له هذا المال المتدفق

ما هو ماضيه من هو أبوه لا يجب التستر عليه ويشفق

الهجرة بلغت أقصاها ومداها وما زلنا للأمل نتشوق

وطناً كان وما زال بجباله الشامخة ثابتاً لا يتشقق

وطناً يقول للعالم أنا لبنان أنا العالم ما زال قلبي يخفق

وطناً يقول لعن الله أبنائي الذين يجعلوني بالنار أحرق

أبنائي الجبناء الخونة أذاقوني الأمرّين كي للهاوية انزلق

من شجعهم وطمعهم جروحي تكبر ودمائي بغزارة تهرق

لكني سأحيا وأحيي معي كل بقعة منى لأعود حياً يرزق

رغم ان آلامي من كل خائن باعني دون قلب يدق

من أجل مال زائل سنخسر وطناً من كل طارق يطرق

ليت كل شجع طامع يُدرك ان الوطن أغلى من روح تخفق

لعاد إلى رشده وتيقن ان لبنان أثمن من ذهب يبرق

لكن فالج لا تعالج هم صمٌ بكمٌ لا يسمعون أفئدة تبكي وتنق

هاتفين عودوا إلى رشدكم عار عليكم دس الغدر في الملق(1)

1 - الملق: إظهار الحب والتودد


أخبار ذات صلة

التحكم المروري: مسيرة لعدد من المحتجين على بولفار بيار الجميل [...]
خوفًا من التأثيرات الجيوسياسيّة.. ألمانيا تمنع السلاح عن أنقرة
الطفل أدهم غلبه النعاس بعد ما غلب النيران
صور "الطفل الإطفائي" تجتاح مواقع التواصل.. وتكريم من مدرسته