بيروت - لبنان 2019/10/17 م الموافق 1441/02/17 هـ

ابن خلدون.. والشيخوخة

حجم الخط

أظهرت دراسة أجرتها المؤسسة الوطنية الفرنسية للاحصاءات ان الشعب الفرنسي يتجه إلى الشيخوخة في السنوات الخمسين المقبلة ويبدأ عدد الأشخاص بالتناقص اعتباراً من 2040 بعد ان يكون عدد الولادات قد بدأ يصبح أدنى من عدد الوفيات (و.ص.ف).
بماذا يذكرنا هذا الخبر؟
الا يعيد إلى الأذهان ما ورد عند ابن خلدون ذات يوم عن اعمار الأمم وصولاً إلى شيخوختها.
طبعاً ابن خلدون لا يضمر حقداً على الفرنسيين وغيرهم وكانت نظريته تشمل كل الشعوب والأمم.
تكون دولة ما عظمى، تخرج من مكانها لتهيمن على مواطن الآخرين ثم تبدأ بالانحسار وتذوي ولا تبقى عظمى أو لا تبقى.
نستغل ذلك في مقاربة للواقع رغم اننا لسنا دولة عظمى وحتى ليس صغرى.
ماذا يحدث عندنا.
لا إحصاءات حول الموضوع.
لكن عدد الوفيات أكثر من عدد الولادات والسبب في الأصل عدم الزواج وبالتالي الانجاب..
اما لماذا؟..
لأن كلفة الزواج وتكوين عائلة باتت من اصعب المشاكل التي تواجه شباب اليوم ومن تزوج «زمط».
فبالاضافة للبطالة التي تعم البلد، وحتى مع إيجاد وظيفة فدخل الغالبية العظمى لا تكفي لامتلاك واستئجار منزل وهو الأساس في بناء عائلة..
وذلك لأنه ليس من أحد في وارد التفكير من الأمر وليس هناك حدّ أدنى من الاستراتيجية السكنية.
وبالتالي كون هذا المطر من ذاك الغيم.. فلا انجاب دون زواج وعليه قد نلحق بالفرنسيين من حيث التناقض.
هذا إذا لم نسبقهم.



أخبار ذات صلة

حريق كبير في السكسكية وسيارات الدفاع المدني تعمل على اخماده [...]
الاحتلال يقتحم مخيم الأمعري.. ويصيب فلسطينيًا بجروح خطرة
رئيس جمهورية ايرلندا في بعبدا للقاء الرئيس عون