بيروت - لبنان 2020/04/06 م الموافق 1441/08/12 هـ

«الأمير ويليام» وست الحبايب!

حجم الخط

عبّر الأمير ويليام ابن الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا عن حنينه البالغ لوالدته الراحلة «ديانا»، معترفاً بأنه يشعر بالفراغ لفقدها في الوقت الذي يستعد فيه العالم باحتفالية عيد الأم (21 آذار) المقبل.

صاحب فكرة «عيد الأم» هو الصحافي المصري «علي أمين» ودخلت في ما بعد مع (الميثاق الدولي) لشرعة حقوق الإنسان في خمسينيات القرن الماضي!

وذكر «وليام» 28 ربيعاً، انه لم يعد قادرا على ذكر كلمة «ماما». فماما ليست مجرّد كلمة جوفاء يقول «ويليام».. وما زلت اشعر بالفراغ في يوم «عيد الأم» منذ وفاة أمي عام 1997.

جاءت تعليقات ويليام بمناسبة اختياره راعياً «لجمعية الطفل المحروم الخيرية»، التي كانت ديانا تدعمها..

وشاعر فلسطين محمود درويش في نثره الجميل كان دائماً يتذكر أمه:

«لا أعلم كيف غافلتني الحياة.. يا أمي، وكيف كبرت، ولا اعلم متى ازداد هذا الرقم في العمر بأوراقي الرسمية.

(وبصوت مبحوح) يناجي محمود درويش أمه:

«أحنّ إلى خبز أمي وقهوة أمي ولمسة أمي.

وتكبر فيّ الطفولةُ يوما على صدر يوم

وأعشق عمري لأني إذا متُّ، أخجل من دمع أمي!».

وكان «درويش» يعتقد ان هذا (اعتذار شخصي) من طفل إلى أمه.. ولم يتوقع انها ستصبح «أنشودة» ينشدها الأطفال لأمهاتهم في العالم.

الفنان الثائر مارسيل خليفة أوّل فنان في عالمنا العربي ترنّم برائعة الشاعر العملاق محمود درويش.. ويوم سئل «مارسيل» عن حبه لست الحبايب: «كل يوم معها هو عيد»؟!

قيثارة النغم فايزة أحمد ترنمّت بالامومة وأهدت اغنيتها الخالدة للشاعر حسين السيّد وألحان موسيقار الاجيال محمّد عبد الوهاب إلى والدتها «أم مصطفى»:

ست الحبايب يا حبيبه                يا اغلى من روحي ودمي

يا حنينة وكلك طيبة                    يا رب يخليكي يا أمي.



أخبار ذات صلة

في يوم «الضمير العالميّ».. رسالة من الأزهر إلى شعوب الأرض
الحوت: «الميدل ايست» ليست تابعة للدولة.. وأولويتنا استمرارية الشركة
الحوت حول تغريدة جميل السيد: عندما كان قويًا من 20 [...]